أرباح قوية لـ«آبل»… ومخاوف من القادم

[ad_1]

أرباح قوية لـ«آبل»… ومخاوف من القادم

تخشى خسارة 8 مليارات دولار بسبب إغلاق الصين


السبت – 29 شهر رمضان 1443 هـ – 30 أبريل 2022 مـ رقم العدد [
15859]

رغم النتائج القوية حذرت «آبل» من احتمال تعرضها لخسائر بين 4 و8 مليارات دولار بسبب إجراءات الإغلاق في الصين (د.ب.أ)

أوكلاند (كاليفورنيا): «الشرق الأوسط»

رغم النتائج الفصلية القوية، حذرت شركة آبل الأميركية العملاقة للإلكترونيات من احتمال تعرضها لخسائر في الأرباح تتراوح ما بين أربعة إلى ثمانية مليارات دولار خلال الربع الحالي بسبب إجراءات الإغلاق في الصين للسيطرة على جائحة «كورونا»، وأيضا مشكلات سلاسل التوريد. ونقلت وكالة «بلومبرغ» عن آبل قولها خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف إن قيود «كورونا» التي اجتاحت الصين في الأسابيع الأخيرة سوف تلقي بظلالها على الربع السنوي الذي ينتهي في يونيو (حزيران) المقبل. وأثارت هذه التوقعات مخاوف من أن مشكلات سلاسل التوريد سوف تستمر في التأثير على صناعة التكنولوجيا في العالم، في أعقاب التعافي قصير الأجل من أزمة «كورونا». وكانت شركات عديدة تعمل في مجال التكنولوجيا، مثل مايكروسوفت وتكساس إنسترومانت، أعربت مخاوفها من أن قيود «كورونا» في الصين سوف تؤثر على المبيعات وتعرقل تصنيع بعض الأجهزة الإلكترونية المهمة مثل جهاز الألعاب أيبوكس، على سبيل المثال.
ونقلت «بلومبرغ» عن تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة آبل، قوله خلال الاتصال الهاتفي إن «نقص الرقائق الإلكترونية والحرب في أوكرانيا تؤثر على أنشطة الشركة، فنحن لسنا محصنين ضد هذه التحديات، ولكن لدينا ثقة كبيرة في فرقنا ومنتجاتنا وخدماتنا واستراتيجيتنا».
وكانت آبل أعلنت يوم الخميس تسجيل مبيعات وأرباح غير مسبوقة في ربع السنة الماضي، والتي فاقت تقديرات وول ستريت، إذ تعاملت مع نقص الرقائق، وزاد إقبال المستهلكين على شراء هواتف آيفون جديدة. وارتفعت المبيعات 19 في المائة في الأميركتين، وارتفعت عشرة في المائة في أوروبا والصين.
وزاد سهم الشركة آبل 2.3 في المائة في تعاملات ما بعد إغلاق السوق. وبلغ إجمالي إيرادات آبل في ربع السنة الماضي 97.3 مليار دولار، بزيادة 8.6 في المائة عن الفترة نفسها قبل عام، وأعلى من متوسط تقديرات المحللين البالغة 93.89 مليار دولار وفقا لبيانات رفينيتيف. وبلغت الإيرادات الفصلية من مبيعات الهواتف في جميع أنحاء العالم 50.6 مليار دولار، بزيادة 5.5 مليار عن الفترة نفسها من العام الماضي، وأعلى من متوسط تقديرات بلغ 47.88 مليار دولار. وزادت مبيعات الخدمات، وهي ثاني أكبر قطاعات آبل بعد أجهزة آيفون، 17 في المائة لتصل إلى 19.8 مليار دولار، متجاوزة متوسط التقديرات البالغ 19.71 مليار دولار. وبلغت الأرباح 25 مليار دولار، أو 1.52 دولار للسهم، وتجاوزت بسهولة توقعات المحللين عند 23.2 مليار دولار و1.43 دولار للسهم. كما أعلنت آبل عن زيادة خمسة في المائة في توزيعات الأرباح إلى 0.23 دولار للسهم الواحد، وموافقة مجلس الإدارة على إعادة شراء أسهم بتسعين مليار دولار إضافية. وقالت الشركة إن مبيعات أجهزة آيباد انخفضت اثنين في المائة إلى 7.65 مليار دولار بسبب قيود سلاسل التوريد. وهي لا تزال أعلى من متوسط تقديرات المحللين الذي بلغ 7.14 مليار دولار. وارتفعت الإيرادات من حواسيب ماك، التي تتأثر هي الأخرى بمشكلات في سلاسل التوريد، 14.7 في المائة إلى 10.4 مليار دولار، مقارنة مع تقديرات عند 9.25 مليار دولار. وارتفعت مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء ومكبرات الصوت المنزلية والإكسسوارات 12 في المائة لتسجل 8.8 مليار دولار، مقارنة مع تقديرات عند 9.05 مليار دولار.



أميركا


آبل


الإقتصاد الأميركي



[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*