“إن.إم.سي” تقاضي إرنست آند يونغ في بريطانيا.. والمطالبة بتعويض 2.5 مليار دولار

[ad_1]

قال متحدث باسم الشركة التي تتولى الوصاية على شركة إن.إم.سي هيلث إنها أقامت دعوى قضائية ضد شركة المحاسبة إرنست آند يونغ (إي.واي) في المملكة المتحدة بزعم الإهمال في أعمال قامت بها بين عامي 2012 و2018، للشركة المشغلة للمستشفيات والتي تواجه متاعب.

وواجهت إن.إم.سي، التي كانت مسجلة في لندن، متاعب في 2020 وخضعت للحراسة القضائية بعد أن أعلنت عن ديون خفية تزيد على 4 مليارات دولار.

وبدأت متاعب الشركة في أواخر 2019 عندما أثارت شركة مادي ووترز شكوكا حول أوضاعها المالية، مما تسبب في انخفاض حاد في قيمة سهمها.

وقال متحدث باسم ألفاريز أند مارسال، الأوصياء المشتركون على إن.إم.سي، في رسالة بالبريد الإلكتروني: “في إطار تحقيقنا الموسع حول الوضع، نظرنا في دور المحاسبين وبدأنا الآن في اتخاذ إجراءات قضائية رسمية ضد إي.واي في المملكة المتحدة عن إهمال محاسبي فيما يتعلق بعملها مع الشركة بين 2012 و2018”.

وجاء في الرسالة أيضا “باعتبارنا أوصياء، يقع علينا التزام بتعظيم العائدات للدائنين وهذا الإجراء جزء من تلك الجهود الأوسع نطاقا”.

وقالت إي.واي في رسالة بالبريد الإلكتروني إنها على علم بالدعوى القضائية وإنها ستدافع عن نفسها “بقوة”.

ولم تكشف الرسالتان عن قيمة التعويضات التي تطالب بها الفاريز آند مارسال في الدعوى القضائية، لكن تقارير صحافية ذكرت أن الدعوى المقامة في لندن تطالب بـ2.5 مليار دولار.

وخرجت العمليات الأساسية لشركة إن.إم.سي، وهي أكبر مزود خاص للرعاية الصحية في الإمارات، من الوصاية في أبوظبي في مارس آذار، وهي الآن جزء من شركة جديدة.

ومع ذلك فإن شركة إن.إم.سي هيلث كير المسجلة في المملكة المتحدة وإن.إم.سي هيلث كير المحدودة المسجلة في الإمارات لا تزالان تحت الوصاية، وذلك في الوقت الذي يجري فيها العمل على إتمام إعادة هيكلة الكيانين وتسوية المسائل القانونية المتعلقة بهما.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*