الأسواق العالمية تختتم الأسبوع على اضطراب متصاعد

[ad_1]

الأسواق العالمية تختتم الأسبوع على اضطراب متصاعد


السبت – 6 شوال 1443 هـ – 07 مايو 2022 مـ رقم العدد [
15866]

ختمت الأسواق العالمية الأسبوع على ميل للتراجع مع تصاعد الاضطرابات (أ.ب)

لندن: «الشرق الأوسط»

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة متجهة نحو تسجيل أسوأ أسبوع لها في شهرين بعد هبوط حاد في وول ستريت بسبب خشية المستثمرين من الحاجة إلى رفع أكبر لأسعار الفائدة لكبح التضخم المرتفع.
وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمائة بحلول الساعة 07:09 بتوقيت غرينتش، وكانت أسهم قطاعي السفر والترفيه والتكنولوجيا أكبر الخاسرين. وكانت أسهم النفط والغاز الرابح الوحيد مع تجاوز أسعار الخام 110 دولارات للبرميل.
وأغلقت الأسهم الأميركية الخميس على انخفاض حاد حيث تراجعت معنويات المستثمرين في مواجهة مخاوف من ألا يكون رفع سعر الفائدة هذا الأسبوع كافيا لكبح التضخم المتصاعد. كما أثرت الأرباح سلبا على المعنويات في أوروبا.
وفي آسيا، غير المؤشر نيكي الياباني مساره وأغلق على ارتفاع، إذ اقتنص المستثمرون الأسهم على أمل تحقيق الشركات أرباحا قوية، على الرغم من عمليات بيع في الأسواق الآسيوية الأوسع وسط مخاوف حيال تعزيز الصين سياستها الصارمة في مواجهة فيروس كورونا. وأغلق نيكي مرتفعا 0.69 بالمائة عند 27003.56 نقطة بعد تحركه في النطاق السلبي معظم الجلسة. وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.93 بالمائة إلى 1915.91 نقطة.
قال جون موريتا المدير العام لقسم الأبحاث في تشيباجين لإدارة الأصول: «توقعات الشركات اليابانية التي صدرت قبل عطلة الأسبوع الذهبي كانت أفضل من المتوقع واعتبر المستثمرون هذا عاملا إيجابيا».
وفتحت الأسواق اليابانية على انخفاض بعد عطلة استمرت ثلاثة أيام، متتبعة الأسهم الأميركية. واشترى المستثمرون الأسهم التي تتمتع بالمتانة وسط التضخم، مثل تلك المرتبطة بالسلع الأولية والبنوك. وقفزت أسهم شركات التنقيب عن النفط 4.56 بالمائة مع ارتفاع أسعار الخام، في حين ارتفعت أسهم البنوك 2.52 بالمائة وسط ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية.
ومن جهتها، تراجعت أسعار الذهب ويبدو أنها مستعدة لثالث خسارة أسبوعية على التوالي إذ ارتفع الدولار وعوائد سندات الخزانة بعد موقف مجلس الاحتياطي الفيدرالي. وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمائة إلى 1873.75 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:42 بتوقيت غرينتش بينما استقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 1875.60 دولار.
واتجه الدولار لتسجيل ارتفاع للأسبوع الخامس فيما استقرت عوائد سندات الخزانة الأميركية بالقرب من أعلى مستوياتها منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2018. ويترقب المستثمرون الآن بيانات الوظائف الأميركية في القطاعات غير الزراعية لشهر أبريل (نيسان) لتقييم تأثيرها على السياسة النقدية.
ورفع مجلس الفيدرالي يوم الأربعاء سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية، وهو الرفع الأكبر منذ 22 عاما. ويميل إقبال المستثمرين على الذهب الذي لا يدر عائدا إلى التراجع عندما ترتفع أسعار الفائدة.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة واحدا بالمائة إلى 22.28 دولار للأوقية، وهبط البلاتين ثلاثة بالمائة إلى 951.42 دولار، ونزل البلاديوم أيضا ثلاثة بالمائة إلى 2123.95 دولار.



العالم


الإقتصاد العالمي



[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*