المملكة تطمح لدور حيوي في التجارة العالمية وسلاسل الإمداد

أطلق صندوق التنمية الصناعية السعودي عددا من البرامج والمبادرات ضمن لقائه السنوي لتمكين القطاع الخاص، حيث تضمنت ثلاثة منتجات هي أرض وقرض لوجستي، ومنتج تمويل سلاسل الإمداد، وبرنامج حاضنات للأعمال الصناعية.

وقال وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي، بندر الخريف، إن هناك أهمية كبيرة لدور الخدمات اللوجستية لضمان سلاسل الإمداد وتمكين الصادرات.

وقال إن المبادرات تهدف إلى ترسيخ دور الصندوق ليكون ممكنا للقطاع، كما أن تلك المبادرات تعد جزءا من تغيير نظام الصندوق ليشمل قطاعات الخدمات اللوجستية.

وأشار إلى ان المملكة تطمح أن تكون محطة مهمة للتجارة العالمية، ولعب دور حيوي لضمان سلاسل الإمداد وتمكين الصادرات.

وذكر أن الصندوق يركز على تنمية القطاع الصناعي والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وحقق العام الماضي رقما قياسيا إذ وفر 212 قرضا بمبلغ 17 مليار ريال، 84% من هذه القروض موجهة لمؤسسات صغيرة ومتوسطة.

وتضمنت مبادرات الصندوق، في لقائه الثالث لدعم القطاع الخاص، توسيع نطاق الصندوق ليشمل قطاعات برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية “ندلب” الأربعة، وأعلن عن أبرز 3 مبادرات هي برنامج أرض وقرض بالتعاون مع هيئة “مدن” والهيئة الملكية بالجبيل وينبع والمناطق الصناعية ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وأعلن أيضاً عن برنامج تمويل سلاسل الإمداد بالتعاون مع بنك “ساب” وبرنامج حاضنات الأعمال الصناعية بالتعاون مع جامعة الملك سعود ومركز الأمير سلطان التنموي لتقديم حزمة من الخدمات لرواد الأعمال.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*