سلام أوكرانيا «المحتمل» يُنعش الأسواق

[ad_1]

ارتفعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية عند الفتح أمس (الثلاثاء)، مدعومةً بعلامات على تقدم في المحادثات بين روسيا وأوكرانيا لإنهاء حربهما المستمرة منذ أسابيع. وبدأ المؤشر «داو جونز» الصناعي جلسة التداول في بورصة «وول ستريت» مرتفعاً 0.45% إلى 35114.35 نقطة، في حين صعد المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» القياسي 0.60% إلى 4602.86 نقطة، وقفز المؤشر «ناسداك» المجمع 1.01% إلى 14500.39 نقطة.

وفتحت الأسهم الأوروبية على مكاسب قوية أمس، على غرار الأسواق في آسيا و«وول ستريت»، فيما يتطلع المستثمرون إلى نتائج محادثات السلام بين موسكو وكييف في تركيا.

وقفز المؤشر الأوروبي «ستوكس 600» 8% ليواصل مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي مع استمرار موجة البيع في السندات. وقادت أسهم شركات السفر وشركات صناعة السيارات المكاسب. وارتفعت أسهم البنوك 0.5%، وكانت من بين الأعلى على المؤشر الأوروبي «ستوكس 600».

وبدورها، أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع، وقادت أسهم شركات السيارات والشحن الارتفاعات، وقادت السوق مطالبات بالحق في الحصول على توزيعات أرباح. وارتفع المؤشر «نيكي» 1.1% إلى 28252.42 نقطة. وزاد المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.93% إلى 191.66 نقطة.

وقال ماساهيرو إيتشيكاوا، كبير محللي الأسواق لدى «سوميتومو ميتسوي دي إس» لإدارة الأصول: «اليوم هو اليوم الأخير للحصول على توزيعات الأرباح، لذلك زاد الإقبال على شراء الأسهم»، مضيفاً أن تراجع أسعار النفط رفع المعنويات أيضاً.

في غضون ذلك، هبطت أسعار الذهب أكثر من 1% خلال التعاملات، مع استمرار صعود عوائد سندات الخزانة الأميركية، وهو ما يقوّض جاذبية المعدن النفيس الذي لا يدر عائداً بينما يراقب المستثمرون محادثات سلام بين روسيا وأوكرانيا.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 1.45% إلى 1895.50 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش. وتراجعت العقود الآجلة الأميركية للذهب 2.4% إلى 1893.30 دولار للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 3.1% إلى 24.07 دولار للأوقية، بينما هبط البلاديوم 5.6% إلى 2108.80 دولار، وتراجع البلاتين 2.22% إلى 959 دولاراً.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*