ما توجهات الاستثمار المفضلة بالتزامن مع الفائدة المرتفعة؟

[ad_1]

قال المدير التنفيذي لدى The Family Office عبد المحسن العمران، إن الأسواق العالمية تعاني تبعات التضخم الذي بدأ منذ جائحة كورونا، ثم لحق ذلك تأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف العمران في مقابلة مع “العربية”: “إن الوضع يوحي بالاقتراب من الوصول لذروة التضخم، ولكن قد نفاجأ ببعض الارتفاعات في بعض الاقتصادات مثل بريطانيا إلى أكثر من 10%”.

وتوقع العمران أن تصل الفوائد في الولايات المتحدة قد تصل إلى 5% مع نهاية العام القادم.

ورجح أن يصل العائد على سندات لأجل 10 سنوات إلى 5% في وقت أقرب من ذلك، مضيفا: “لاحظنا الارتفاع خلال أشهر من 1.6% إلى 3.2%”.

وحول توقعات الاستثمار في أسواق الأسهم، بين العمران، أن هناك أسهم النمو وهي عبارة عن أسهم تؤمن نمو الاستثمارات في المستقبل، وإن كان هناك خسائر تحققها اليوم، ويتم الاتجاه إليها عندما تكون الفوائد قليلة، مثل شركات التكنولوجيا الكبرى.

أما شركات القيمة، فهي شركات ذات ربحية ولها أسس يمكن التنبؤ في أدائها، وربحية السهم على مدى الخمسة والعشرة سنوات القادمة.

وأوضح العمران أن هذا النوع من الاستثمار قد تكون عوائده منخفضة، ولكن يكون بتذبذبات ومخاطر أقل.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*