نسبة القروض المتعثرة 1.15% من المحفظة

قال الرئيس التنفيذي لبنك “وربة”، شاهين حمد الغانم، إن التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، شهدت طفرة كبيرة في أرباح البنك بلغت 180%، بسبب زيادة إيرادات الاستثمار وأرباح تحويل العملات، بالإضافة إلى ارتفاع بند الرسوم والعمولات.

وأضاف في مقابلة مع قناة “العربية”، اليوم الأحد، أن ارتفاع إيرادات الاستثمار جاء تماشيا مع خطة البنك لتنويع إيراداته واستثماراته وأصوله، وكان من أول البنوك الكويتية التي بدأت عمليات الاستثمار في أميركا وبريطانيا، بدأ الآن جني ثمار هذه الاستراتيجية.

أعلن بنك وربة عن تحقيق 9.2 مليون دينار كويتي، خلال فترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، المنتهية في 30 سبتمبر 2021، بنسبة نمو بلغت 180% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وبلغت ربحية السهم الواحد عن نفس الفترة 2.7 فلس.

وأوضح أن سبب انخفاض أرباح البنك في الربع الثالث من العام الجاري، هو أنه لا بد من الموازنة بين النمو والتحوط، وذلك لقرار البنك التحوط أكثر وأخذ مخصصات احترازية تتجاوز 5 ملايين دينار لتدعيم القاعدة الرأسمالية لمواجهة أي ظروف مستقبلية من إجمالي 15 مليون دينار مخصصات منذ بداية العام الجاري، من إجمالي 35 مليون دينار إجمالي المخصصات بنهاية التسعة أشهر الأولى من 2021.

وأشار شاهين حمد الغانم، إلى أن ذلك ساهم في رفع نسبة تغطية المخصصات للديون المتعثرة إلى 550%، وانخفضت نسبة التمويلات المتعثرة إلى 1.15% وهي أقل نسبة في السوق الكويتي ورقم قياسي للبنك يصل إليه لأول مرة.

انخفضت أرباح البنك في الربع الثالث من العام الجاري، بنسبة 9% إلى 3.1 مليون دينار مقابل 3.4 مليون دينار في الربع المماثل من العام الماضي.

وذكر الرئيس التنفيذي لبنك وربة، أن إجمالي زيادة رأسمال البنك يبلغ 83 مليون دينار كويتي منها 42 مليون دينار زيادة بقيمة 100 فلس وعلاوة إصدار 95 فلس، والبنك في طور إجراءات استكمال زيادة رأس المال بعد موافقة بنك الكويت المركزي وهيئة أسواق المال، ويعقد في 3 نوفمبر اجتماع الجمعية العمومية لإقرار الزيادة ويأمل انتهاء الإجراءات قبل نهاية 2021.

وأضاف أنه في سنة زيادة رأس المال يصعب وجود توزيعات نقدية وغير المتوقع إقرار توزيعات في 2021، لأنه من الصعب أن تنفيذ الإجرائين.

كان بنك وربة قد أعلن في أواخر سبتمبر الماضي، عن موافقة هيئة أسواق المال الكويتية على زيادة رأسمال البنك بقيمة 42.5 مليون دينار إلى 200 مليون دينار، وذلك بإصدار أسهم جديدة يبلغ عددها 425 مليون سهم.

ويذكر أن البنك حصل على موافقة بنك الكويت المركزي المبدئية لإصدار أوراق مالية ضمن الشريحة الأولى الإضافية لرأس المال بقيمة 250 مليون دولار.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*