هذه تفاصيل إصدار أول سندات اتحادية إماراتية.. إقبال كبير من هذه الجنسيات

قال وكيل وزارة المالية الإماراتية، يونس حاجي الخوري، إن بلاده تقلت طلبات بنحو 22 مليار دولار للاكتتاب في السندات الاتحادية التي طرحتها بقيمة 4 مليارات دولار، مشيرا إلى إقبال كبير من المستثمرين الأميركيين والآسيويين على السندات طويلة الأجل.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي اليوم أن الإقبال الكبير على باكورة إصداراتها الاتحادية يدل على على الجدارة الإئتمانية العالية التي تتمتع بها الدولة في الأسواق العالمية، كما أن التصنيف الإئتماني المرتفع للدولة منح هذه السندات ميزة تنافسية عالية.

وذكر أن الإمارات طرحت سندات لأجل 10 أعوام بمليار دولار بعائد 70 نقطة أساس فوق عائد السندات الأميركية عند نفس الأجل.

وأوضح الخوري أن السندات التي طرحتها لأجل 20 عاما، البالغ قيمتها مليار دولار، بلغ العائد عليها 105 نقطة أساس فوق عائد السندات الأمريكية عن نفس الأجل.

وأشار إلى أن سندات فورموزا لأجل 40 عاما، والتي بلغت قيمتها ملياري دولار، بلغ العائد عليها 3.25%.

وفوضت وزارة المالية كل من بنك أبوظبي التجاري، و”بنك أوف أميريكا سيكيوريتيز”، و”سيتي جروب جلوبال ماركتس”، وشركة “الإمارات دبي الوطني كابيتال”، وبنك أبوظبي الأول، وبنك “اتش اس بي سي”، و”جي بي مورجان”، وبنك المشرق، و”ستاندرد تشارترد” لتولي كمدراء للاكتتاب ومديرين للطرح، وذلك بهدف تولي مسؤولية ترتيب جلسات الاكتتاب مع المستثمرين الدوليين.

وعن فئة المستثمرين المشاركين، قال إن أكبر مستثمرين في السندات لأجل 10 سنوات، كانوا من منطقة الشرق الأوسط وبلغت نسبتهم 40%، فيما كان المستثمرين الأميركيين الأكبر استثمارا في السندات لأجل 20 عاما، وبلغت نسبتهم 43%، فيما استحوذ المستثمرين الآسيويين على 71% من سندات الفورموزا.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*