أهالى أبو كبير يروون اللحظات الأخيرة بحياة المسنة المقتولة على يد حفيدها.. فيديو


عجوز بلغت من الكبر عتيا، لا تقوى على الحركة بدون العجاز، ولا تملك سوى معاش قليل ويكفيها بالكاد، إلا أنه لم يشفع ذلك لدى الحفيد العاق، الذى ضربها على رأسها لسرقة معاشها لتسديد أقساط موبايل.


شهد شارع صبرى شريف فى مدينة أبو كبير بالشرقية، حادثا مأساويا بمقتل سيدة مسنة تدعى فتحية عبدالسلام 73 عاما على يد حفيدها لابنتها يدعى مصطفى 18 سنة مبيض محارة.

روى لـ”اليوم السابع”، أهالى المنطقة اللحظات الأخيرة فى حياة المجنى عليها، فيقول جارها فى المنزل نفسه، سمعنا صوت صراخ “أمى ماتت”، هرولنا إليها فوجدنا الحاجة غارقة فى دمها وغائبة عن الوعي، حملها مجموعة من الأهالى إلى مستشفى أبو كبير، والتى نقلتها إلى مستشفى آخر للعناية المركزة لخطورة حالتها.

ويكمل الحاج سمير الحداد، فور وقوع الحادث حضرت الشرطة إلى منطقة وبدأت التحقيقات مع الأهالى، وفحص كاميرات مراقبة بالشارع، والتى رصدت شخصا غريبا، تبين بعد ذلك أنه حفيدها، والذى اعترف بارتكابه الواقعة، أنه جاء لعمله قبضها المعاش لطلب منها مبلغ مالى لسداد أقساط موبايل، فرفضت ووقعت مشادة كلامية فضربها على رأسها، وأخذ نقودا بحوزتها وفر هاربا، لافتا لأنها كانت ست طيبة لديها 3 بنات إحداهن تقيم فى الصعيد وأخرى بالصالحية والثالثة هنا بالمركز، وتقيم بمفردها .


 ويضيف محمد صبرى، أن الحاجة كانت مسنة وسكنت المنطقة منذ ما يقرب من عام، وهى كانت طيبة، تخرج يوميًا على رأس الشارع للجلوس بجوار عم سمير المكوجى، للاستمتاع بالشمس ومشاهدة المارة، حيث كانت تقيم بمفردها، وبناتها يتناوب زيارتها، فجأة علمنا بالواقعة، فحزن جدا عليها لأنها كانت طيبة لم تؤذِ أحدا .

ويؤكد يوسف الشهير بكوكا، أنه كان يرى الحاجة يوميا تجلس بجوار المكوجى، ويوم الحادث كنت جالسا فى الشارع ولم أشاهدها كالعادة، وفجأة سمعنا صوت صراخ وهرعت مع الأهالى، اكتشفنا الواقعة، ونقلناها إلى المستشفى.

وكان تلقى اللواء محمد والى مدير أمن الشرقية، إخطارا من مأمور مركز أبو كبير، بمقتل عجوز داخل العناية المركزة بالمستشفى العام، متأثرة بإصابتها فى الرأس، وتبين أن حفيدها هو من تعدى عليها، وتمكنت المباحث الجنائية من تحديد مكان المتهم والقبض عليه .

من جانبها قررت نيابة أبو كبير، تجديد حبس الحفيد المتهم “مصطفى.م” 18 سنة، مبيض محارة، 15 يوما على ذمة التحقيقات، الذى اعترف بارتكابه الواقعة، تعدى عليها دون قصد قتلها، بعد مطالبته لها بمبلغ 200 جنيه قسط موبايل .


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*