التنمية المحلية للنواب: رفع 825 ألف طن مخلفات بالمنوفية بتكلفة 90 مليون جنيه

[ad_1]


ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني رئيس اللجنة، خلال اجتماعها مساء اليوم الثلاثاء، طلب الإحاطة المقدم من النائبة شيرين عبد العزيز القشاش، بشأن ضرورة تدعيم محافظة المنوفية بالمعدات والسيارات اللازمة لتنفيذ أعمال النظافة، وذلك لوجود عجز شديد بها نتيجة تهالك وتعطل المعدات والسيارات الموجودة بالوحدات المحلية وخاصة بقرى مركز بندر شبين الكوم، وضعف الموازنة المرصودة لتنفيذ أعمال صيانة المعدات، مما أدى إلى تراكم المخلفات بالشوارع واستياء المواطنين.


 


وقالت النائبة شيرين عبد العزيز القشاش، إن مشكلة تراكم القمامة بالشوارع تؤرق الدولة وخاصة محافظة المنوفية، حيث تعاني قرى مركز شبين الكوم وبندر شبين الكوم من انتشار القمامة، وتم مخاطبة محافظ المنوفية بهذا الشأن وطلب زيادة موازنة المحافظة لتوفير قطع الغيار اللازمة للمعدات والسولار بالرغم من وجود شركات نظافة تقوم بالجمع المنزلي خلال ثلاثة ورديات.


 


وطالبت برفع مستوى النظافة بالشوارع الرئيسية والفرعية وتكثيف دوريات العمل بها وتنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للمعدات للاستفادة منها وتشغيلها مجدداً، وذلك في إطار الحفاظ على المال العام واستغلال الامكانيات المتاحة. 


 


وقال المنسق العام للبرنامج الوطني للمخلفات الصلبة، إنه تم التنسيق مع المختصين بمحافظة المنوفية بشأن موقف منظومة النظافة بمركز شبين الكوم وتمت الإفادة بأنه تم التعاقد مع عدد 8 شركات للقيام بأعمال جمع المخلفات من قرى مركز شبين الكوم الأمر الذي أدى رفع مستوى النظافة بقرى المركز إلى 90%.


 


وتابع: يوجد وحدة معالجة للمخلفات بشبين الكوم يستقبل حوالي 500طن / يومي لتدويرها لإنتاج السماد العضوي، كما تم إنشاء وحدة التدخل السريع للمحافظة لرفع أية تراكمات بالمحافظة وخاصة مخلفات الهدم والبناء وتوجيها إلى المدفن الصحي بالسادات، كما تم إعداد نموذج كراسة الشروط والمواصفات الخاصة بأعمال جمع ونقل المخلفات ونظافة الشوارع للتعاقد مع إحدى شركات القطاع الخاص لتنفيذ الأعمال بمدينة شبين الكوم وجاري إستكمال أعمال الطرح والتعاقد


 


من جانبه، قال اللواء عمر إدريس سكرتير عام محافظة المنوفية، إنه تم إنشاء وحدة التدخل السريع في 2020 وتعمل بناءاً على تعليمات محافظ المنوفية لسرعة نقل أي تراكمات وقمامة، بعدد 3 لودر كبير 3 أمتار، وعدد 3 سيارة مكنسية تقوم برفع فوري لأى أتربة من الشوارع والميادين، وعدد 2 سيارة مكبسية حمولة 50 طنا، وعدد 2 سيارة حمولة 30 طنا، وعدد 2 سيارة حمولة 50 طنا وتقدر المعدات بحوالي 35 مليون جنيه.


 


واستطرد: كما تقوم وحدة التدخل السريع على مستوى محافظة المنوفية برفع أي تجمعات قمامة وإرسالها للمدفن الصحي بالسادات ومستوى النظافة جيد بنطاق المحافظة، وتم التعاقد مع 8 شركات خاصة بمنظومة النظافة تقوم بالجمع المنزلي (الجمع من المنبع) بكل قرى مركز شبين الكوم، ويوجد حالياً شركة لصيانة الآلات والمعدات بالإصلاح الفورى للمعدات الخاصة بالوحدات المحلية ولا يوجد حالياً أي معدات متهالكة.


 


وأضاف: “بخصوص مستوي النظافة وتراكم المخلفات بالشوارع، فإنه في ظل تواجد وعمل شركات الجمع المنزلي والتي تعمل يومياً وبثلاث ورديات ارتفع مستوى النظافة بنسبة 90% داخل مركز شبين الكوم وتقوم جميع الشركات بالعمل بمعداتها الخاصة، كما يوجد مصنع تدوير القمامة بمركز شبين الكوم يعمل بأحدث النظم والمعدات على مدار أربع ورديات يومياً ويستقبل حوالي 500 طن من القمامة”.


 


ولفت إلى أنه تم رفع جميع مخلفات الهدم والمباني المتراكمة منذ أعوام من خلال شركات خاصة تقوم بالرفع والنقل للمدفن الصحي بكفر الدوار.


 


من جانبه، قال ممثل وحدة إدارة المخلفات وزارة التنمية المحلية، إن إجمالى التراكمات التي تم رفعها بمحافظة المنوفية 825 ألف طن تراكمات تاريخية، بإجمالي تكلفة 90 مليون جنيه، بالنسبة لمركز تلا تم رفع 222 ألف طن ومتبقي نسبة حوالي 300 ألف طن بموقع الشهداء.


 


وتابع: “فيما يخص دعم المحافظة كاملة برفع كفاءة وصيانة المعدات، وتم تخصيص 26,2 مليون جنيه، وتم الحصر الأولي لعدد المعدات من قبل الهيئة الهندسية 276 معدة، وبلغت المعدات المطلوبة صيانتها 318 معدة، وتم الانتهاء من 238 صيانة كمرحلة أولي بقيمة 13,000,000 جينه، وتم شراء كاوتش وبطاريات وصيانة 80 معدة كمرحلة ثانية.


 


واستطرد: فيما يخص المخطط العام لمحافظة المنوفية المرحلة الثانية لمنظومة المخلفات ( جاري إنشاء محطة وسيطة بتلا بقيمة 26 مليون جنيه)، والمرحلة الثالثة: جاري إنشاء 6 محطات وسيطة متحركة ببركة السبع – السادات – الباجور – شبين الكوم – قويسنا – الشهداء) بقيمة إجمالية 51 مليون جنيه.


 


وأوصت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب بتكليف محافظة المنوفية بالتنسيق مع كل من وزارتي الموارد المائية والري، والتنمية المحلية بشأن التدخل بصورة عاجلة لإزالة كافة المخلفات والقمامة المتراكمة من الشوارع الأكثر تلوثاً، وتوجيه وزارتي التنمية المحلية والبيئة بإفادة اللجنة بالموقف البيئي لمركزي شبين الكوم – الباجور، وذلك من حيث المتولد اليومي – منظومة الإدارة للجمع من المنبع (الجمع الذاتي) – منظومة التخلص الآمن من القمامة، وذلك خلال مدة زمنية لا تزيد عن شهر.


 


كما أوصت اللجنة بقيام سكرتير عام مساعد محافظة المنوفية بإفادة اللجنة ببيان شامل لجميع المعدات والآلات التي تعمل وكذا المتوقفة عن العمل، وإعداد تقرير فني بشأن الآلات والمعدات المعطلة والتكلفة المالية المطلوبة لصيانتها وإخطار الخدمات الحكومية لتكهينها أو بيعها وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة في هذا الأمر.


 


كما طلبت اللجنة بيان بإجمالي مخصصات الباب الثاني (شراء السلع والخدمات) يشمل ما تم إنفاقه والمتبقي منه، وقررت اللجنة استمرار نظر الموضوع في اجتماع مقبل.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*