الجامعات المصرية تنجح فى محو أمية 300 ألف مواطن خلال 7 سنوات


 تعمل الدولة المصرية على استغلال إمكانيات الجامعات المصرية والاستفادة من قدراتها فى محو الأمية وتعليم الكبار، وذلك في إطار متابعة تنفيذ خطة الدولة لإعلان “مصر بلا أمية” تحقيقًا لأهداف خطة التنمية المستدامة 2030، ووضع خطة شاملة للقضاء على الأمية الهجائية والرقمية بين المواطنين فى جميع الأعمار.


وتضمن تقريرا للمجلس الأعلى للجامعات، حول جهود وزارة التعليم العالى والجامعات فى مواجهة قضية الأمية، بأن الجامعات المصرية اتخذت خطوات جادة في التعامل مع قضية الأمية بصدور قرار رئيس مجلس الوزراء فى عام 2007 ووضع برنامج للنهوض بالمناطق الأكثر فقرًا من عدة أوجه، من بينها القضاء على الأمية بين هذه الفئات، وساهمت منظومة التعليم العالى بما تملكه من طاقات بشرية ومادية كبيرة، يمكن الاستفادة منها فى قيادة معركة مصر بهذه القضية الهامة، والتي نجحت فى محو أمية 300 ألف مواطن خلال الفترة من عام 2014 إلى 2021.


وأضاف التقرير أن وزارة التعليم العالى وبناء على نتائج التجارب الماضية، اتخذت إجراءات، تشمل:


-تشكيل لجنة متخصصة لتقديم خطة شاملة لمواجهة الأمية.


– تم إلزام كل طالب بالجامعات المصرية بتعليم عدد من الأفراد، مقابل حزمة حوافز ومكافآت مادية تمنحها الهيئة، ومزايا مادية تشمل إعفاءات من بعض المصروفات، والإقامة المجانية بالمدن الجامعية.


– إنشاء مراكز تعليم الكبار بالجامعات، وتنظيم قوافل تعليمية للقرى والمناطق المحيطة.


– تنظيم دورات تدريبية للطلاب المشاركين لدمجهم وتدريبهم على تعليم الدارس الأمي.


-تنظيم ندوات ولقاءات تعريفية حول كيفية تنفيذ المشروع ومتابعة تنفيذه.


– معالجة المشكلات التى تواجه الطلاب والدارسين.


-تنفيذ مشروعات بحثية لتنمية المهارات التدريسية لمعلمى الكبار، ومناهج وطرق التدريس.


-التعاون مع الجهات المختصة لتوفير قاعدة بيانات بأعداد الأميين فى المحيط الجغرافى للجامعة لإدراجهم ضمن خطة المشروع.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*