الفلامنجو والنورس أشهرها.. تعرف على أنواع ومسارات الطيور المهاجرة ببورسعيد.. صور


يأتي موسم هجرة الطيور لتتخذ أغلب أنواع الطيور المهاجرة محافظة بورسعيد مكان لها لتحط فيه أسرابها لما تتمتع به العديد من المواقع بالمحافظة من هدوء و طبيعة خلابة لاسيما مدينة بورفؤاد الساحرة والتي تقع في قارة آسيا ، وذات طابع اوروبي في طرازها المعماري الراقي .


ويعتبر” طائر الفلامنجو “أشهر الطيور المهاجرة التي تتخذ منطقة الملاحات بمدينة بورفؤاد موطنا مؤقتا لها خلال موسم هجرتها .


ويتميز طائر الفلامنجو بساقين طويلتين ورفيعتين، وله رقبة طويلة ومنقار معكوف لأسفل. والنحام الكبير هو أكبر أنواع طيور الفلامنجو وأشدها بياضًا، أما صغاره، فيكون ريشها باللون البني أو الرمادي، والذي يتحول للون الوردي عند بلوغها عمر السنتين. وطيور النحام من الأنواع الاجتماعية للغاية، والتي تبني أعشاشها في مستعمرات كبيرة وكثيفة.


موطنه الأصلي:


ويوجد طائر النحام الكبير غرب إفريقيا في جميع أنحاء البحر المتوسط وإلى الجنوب الغربي من آسيا وجنوبها، وفي جميع أنحاء إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وإيران، وكازاخستان والشرق الأوسط.


وللتنوع البيئي الموجود في محافظة بورسعيد من وجود البحر الأبيض المتوسط و المجرى الملاحي لقناة السويس ، وبحيرة المنزلة ، وقارة أفريقيا التي تقع بها مدينة بورسعيد وقارة اسيا وتقع بها مدينة بورفؤاد ، جعلها وجهة لأغلب الطيور المهاجرة، مما أضاف لها سياحة جديدة وهي السياحة البيئية، وسبب في تواجد السياح من مختلف البلدان لاسيما هواة التصوير الفوتوغرافي للحياة البرية و رواد المحافظة من المحافظات الأخرى .


ويأتي طائر النورس علي رأس الطيور المهاجرة أيضا لاسيما في فصل الشتاء حيث يبدأ تواجده في بورسعيد من شهر نوفمبر ويستمر حتي نهاية مارس وبداية ابريل ، وأصبح من الطيور صديقة البورسعيدية حيث يقومون باطعامه بقطع الخبز الصغيرة ، خلال استقالالهم لمعديات المجرى الملاحي لقناة السويس.


 


انواعها ومسارات هجرتها:


 وتتنوع الطيور المهاجرة التي تهاجر الي محافظة بورسعيد ما بين  طيور مائية وصحراوية وشاطئية وأيضا الطيور المغردة ويبلغ عدد الطيور البرية المعروفة في مصر حوالي (500) نوعاً منها (150) نوعاً مقيما بالإضافة إلى (350 ) نوعاً مهاجر مسجل منها في بحيرة المنزلة و محمية أشتوم الجميل  اكثر من 200 نوع من الطيور المقيمة او المهاجرة.


 


وتمتلك محافظة بورسعيد موقعين هامين من 34 موقع وهم الموقع رقم 3 و5 ، ولهجرة الطيورمواسم ومساراتثلاثة.


و يأتي المسار الاول لهجرة الطيور ومنها بورسعيد  من دول شمال ووسط وشرق اوروبا إلي بحيرة طبرية ثم تعبر الحدود المصرية من صحراء النقب ثم تتجه إلي التقاء خليجي السويس والعقبة بجنوب سيناء عابرة خليج السويس ثم تتجه جنوبا إلي الحدود السودانية المصرية إلي وسط وجنوب افريقيا وتمثل اللقالق والجوارح اهم انواع هذه الطيور بالاضافة إلي اعداد قليلة من العصفوريات ويندر وجود الطيور المائية في هذا المسار.


أما المسار الثاني للطيور المهاجرة يبدأ من شمال ووسط وشرق اوروبا ويصل إلي مصر بمحاذاة البحر المتوسط إلي محمية الزرانيق بجوار مدينة العريش ثم يتجه جنوبا عابرا قناة السويس ليتحد مع خط المسار الاول وتشكل طيور السمان وبط الشرشير الصيفي اغلب طيور هذا المسار وتشكل الجوارح واللقالق نسبة ضئيلة منه


بينما يأخذ المسار الثالث مساره في مصر اعتبارا من البحيرات الشمالية ثم تتفرع إلي مسارين احدهما بالفيوم والثاني بالبحر الاحمر وتشكل الطيور المائية معظم هذا الخط وتصل اعدادها إلي مليون طائر وهو اهم مسارات الطيور المهاجرة في مصر ويستمر تواجد الطيور المهاجرة بهذا المسار حتي نهاية شهر ابريل، ويأتي 


المسار الرابع منه الطيور من وسط اوربا حتي تمر بواحات مصر بالصحراء الغربية متجهة جنوبا إلي وسط افريقيا وتمثل الطيور الجارحة واللقالق وبعض الطيور المائية والكركي والعصفوريات معظم هذا المسار وتصل اعدادها إلي عشرات الآلاف ولا تحط الطيور اثناء عبورها بمصر من خلال هذا الخط


 


محمية أشتوم الجميل 


ويوجد في محافظة بورسعيد محمية اشتوم الجميل والتي أعلنت محمية طبيعية وبها جزيرة تنيس بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 459 لسنة 1988 بمساحة 40 كم2 وعدل هذا القرار مرتين بالقرار رقم 2780 لسنة 1998 بمساحة 180 كم2 و القرار رقم 2423 لسنة 2019 بمساحة 203 كم2 .


و تعتبر محمية اشتوم الجميل سابع محمية تعلن فى مصر والوحيدة الموجودة فى اقليم القناة و تقع المحمية فى الجزء الخاص لمحافظة بورسعيد فى بحيرة المنزلة و جزء فى البحر المتوسط.


 


مهرجان الطيور المهاجرة 


و فعاليات مهرجان تصوير ومراقبة الطيور المهاجرة في محافظة بورسعيد في نسخته الثانية ،غدا الأربعاء ، والذي تنظمه هيئة تنشيط السياحة  ،تحت رعاية ، اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وبالتعاون مع الجمعية المصرية لحماية الطبيعة NCE، والجمعية المصرية لمصوري الحياة البرية، ومحمية أشتوم الجميل.


وتشمل الفعاليات تصوير الطيور ببحيرة الفلامينجو، ومحمية أشتوم الجميل، ومعرض الشارع للصور الفائزة من مهرجان الطيور العام الماضي في ميدان الشهداء ببورسعيد ولمدة أسبوع.


وقال محمد أبو الدهب المنسق الإعلامي العام للفعالية، إنه من المتوقع حضور 300 مصور محترف للطيور والمهتمين والمؤثرين بالبيئة، وعدد من التنفيذيين، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ببورسعيد، و أن برنامج الفعاليات يتضمن إجراء جولة بحرية حرة داخل مياه بحيرة المنزلة غرب بورسعيد، ورصد حركة طيور الفلامنجو في ملاحة مدينة بورفؤاد.


واوضح الدكتور مختار بحيري رئيس قسم العلوم البيئية بكلية العلوم جامعة بورسعيد، إلى أن بحيرة المنزلة من كبرى البحيرات الطبيعة الشمالية في مصر، وتحافظ عليها من التغيرات المناخية والبيئية ولها أهمية قصوى، خاصة أنها تقع على مسار هجرة الطيور الرئيسية على مستوى العالم، ما يطلق عليه مسار البحر الأسود المتوسط، موضحا أن بها أنواع من الطيور النادرة، مثل الفلامنجو، والبجع، والنورس، والمستكاوي، مشيرا إلى الدور والآثار الإيجابية الهامة للأعمال الأخيرة لتطهير بحيرة المنزلة، مما أدى لتحسن جودة نوعية المياه، الذي سيأتي لأسماك نوعية مثل الوقار والقاروص.


وأكد على عدم القضاء على أماكن تعايش الطيور المائية؛ للحفاظ على الطبيعة وأنواع الكائنات المائية الحية المهددة بالانقراض.


احد الطيور المهاجرة ببورسعيد


 

احد الطيور المهاجرة
احد الطيور المهاجرة


 

احد طيور المحافظة المهاجر
احد طيور المحافظة المهاجر


 

الطيور المهاجرة من بورسعيد
الطيور المهاجرة من بورسعيد


 

طير في بورسعيد
طير في بورسعيد


 

طير مهاجر في المياه
طير مهاجر في المياه


 

طير مهاجر
طير مهاجر


 

طيور الهجرة
طيور الهجرة


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*