“الوفد”: مشروع التبرع بالبلازما يضع مصر بالمرتبة الخامسة عالميا ويوفر عملة صعبة


التقى المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد ووكيل أول مجلس الشيوخ بممثلي وفد وزارة الصحة من بنك الدم المسئولين عن المشروع القومي للتبرع بالبلازما، بالمقر الرئيسى للحزب، وذلك لبحث استمرار التعاون بين حزب الوفد وممثلي الوزارة لدعم المشروع.


 


وكان «أبوشقة» قد وجه بفتح مقرات حزب الوفد بالمحافظات لدعم ومساندة الجهات المعنية فى تنفيذ المشروع، مؤكدًا أن الوفد يساند ويدعم الدولة المصرية في مشروعاتها الوطنية بكل قوة ماديًا ومعنويًا لدعم توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى ببناء دولة عصرية حديثة وجمهورية جديدة قوامها المواطن المصري والتي تقوم على أساس بناء الإنسان المصري.


 


جاء ذلك بحضور فؤاد بدراوى سكرتير عام حزب الوفد، واللواء سفير نور عضو الهيئة العليا ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، والنائب طارق تهامي عضو مجلس الشيوخ، والكاتب الصحفي الدكتور وجدي زين الدين رئيس تحرير جريدة «الوفد»، والقيادية الوفدية فاتن رضوان، والدكتور محمد أبو شقة عضو اللجنة النوعية للصحة بالحزب وعدد من قيادات الحزب.


 


كما حضر من الوفد الممثل عن وزارة الصحة، الدكتور محمود حسن الغزالي مدير عام خدمات نقل الدم القومية، والمدير التنفيذي للمشروع الوطني للتبرع ببلازما، والدكتور طارق سعيد، مدير التسويق والعلاقات العامة للمشروع الوطني للتبرع ببلازما، الدكتور محمد حنفي، مدير وحدات التبرع بالبلازما بالمشروع الوطني، والدكتورة ياسمين الشريف عضو بالفريق التسويقي للمشروع الوطني.


 


ووجه المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد ووكيل أول مجلس الشيوخ، خلال اللقاء الشكر والتقدير لوزارة الصحة الحريصة على تنفيذ توجيهات الرئيس السيسى فى تفعيل المشروع القومي للتبرع بالبلازما والذي يجعل مصر في مصاف الدول الكبرى، بعدما صدر القانون رقم 8 لسنة 2015 والخاص بالتبرع بالدم والبلازما.


 


وأكد «أبوشقة» أن هذا القانون له أهمية ودلالات كبرى، إذ تجعل عملية تصنيع البلازما مصر في المرتبة الخامسة عالميًا في هذا المجال، وهو ما يؤكد أن مصر تقف على قدم وساق محلياً وإقليمياً ودولياً، فمشروع البلازما هو تفعيل للقانون لتكون مصر مالكة لـ20 مركزًا مؤهلًا على مستوى الجمهورية بحلول 2022 بشأن استخدامات البلازما وتصنيع الأدوية اللازمة لعلاج الأمراض المستعصية.


 


وأشار رئيس الوفد إلى أن أهمية المشروع القومي للتبرع بالبلازما لا تكمن فقط فى أهميته الصحية ولكن أيضاً في الأهمية الاقتصادية وما يوفره المشروع من عملة صعبة وتحقيق للاكتفاء الذاتي في هذا المجال.


 


وشدد «أبوشقة» على أن موقف حزب الوفد كعادته دائمًا موقف وطني في دعم القضايا الوطنية، إذ يؤكد على استمرار فتح مقراته في جميع المحافظات ووضع اللجان العامة والفرعية تحت تصرف وزارة الصحة في كافة ما تراه مناسبًا لتنفيذ وتفعيل هذا المشروع القومي، قائلًا: «حزب الوفد بتاريخه، دائمًا يدعم ما فيه مصلحة الدولة المصرية والمواطن المصري، فهو يناصر ويعضد ويقدم كل ما يستطيع أن يقدمه في هذا المجال».


 


وأكد رئيس الوفد على ضرورة أن يتبنى الإعلام المصري حملة وطنية قومية مكثفة للتعريف بالمشروع وفكرته وأهميته المادية والمعنوية بأن يضع مصر على الخريطة الدولية، بالإضافة إلى شروطه وفوائده وآثاره، وهو ما ستبدأ به جريدة «الوفد» لتبصير المواطنين بالرسالة الهامة للمشروع والقيمة الاقتصادية والفائدة العائدة منه.


 


وأشار «أبوشقة» إلى دور شباب في التضحية والدعم لهذا المشروع في سبيل الوطن، مؤكدًا أن فى مصر رجالاً وشباباً يقفون خلف القيادة السياسية لدعم ومساندة المشروعات الوطنية بكل قوة، مشددًا على أن حزب الوفد يعي تلك الرسالة ويقدم كل شيء في سبيل الوطن.


 


من جانبه، أكد الدكتور وجدي زين الدين رئيس تحرير جريدة «الوفد» وعضو الهيئة العليا على دعم المشروع بتقديم وإعداد سلسلة تحقيقات للتعريف بالقيمة المادية والمعنوية للمشروع القومي للتبرع بالبلازما بكل تفاصيله.


 


ووجه محمود حسن المدير التنفيذي للمشروع القومي للتبرع بالبلازما، الشكر والتقدير لمجهودات حزب الوفد قيادة وأعضاء في دعم المشروع، قائلًا: «ليس غريبًا عن الوفد صاحب التاريخ المُشرف للأمة المصرية أن يُقدر دوره في الحياة السياسية بدعم ومساندة الدولة في مشروعاتها القومية التي تُنفذ تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى».


 


وأكد «حسن» أن القائمين على المشروع يتطلعون إلى خبرات الوفد وشبابه للتطوع في دعم المشروع القومي والذي سيكون بحلول 2022 منتشرًا في 20 مركزًا في المحافظات على مستوى الجمهورية، لافتًا إلى أنه حتى الآن نجح 4000 متبرع في التجربة الأولى، وهو ما سيكون دفعة للتطوير في مجالات الدم والبلازما.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*