انطلاق أولى القوافل الشاملة لإقليم شرق الدلتا من جامعة قناة السويس بالإسماعيلية

[ad_1]


أعلن الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس عن انطلاق أول قوافل تجمع جامعات إقليم شرق الدلتا ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والتى توجهت اليوم الاثنين إلى قرية “أم حبيب” بمركز ومدينة القصاصين محافظة الإسماعيلية بمشاركة جامعات قناة السويس، بورسعيد، دمياط، السويس.


 


وأشار ” مندور ” إلى أن القافلة تأتى بهدف إيجاد التكامل الإقليمى بين الجامعات المصرية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة حيث أستغرق الإعداد للقافلة عمل متواصل بين منسقى الجامعات عبر اجتماعات أونلاين لإنهاء التجهيزات الخاصة بإطلاق القافلة التى تجمع جامعات إقليم شرق الدلتا بمشاركة وكلاء الكليات لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة


 


وأوضح الدكتور ناصر مندور، أن الجامعة تسعى من خلال قوافلها الطبية إلى دعم المنظومة الصحية بمحافظة الإسماعيلية وضواحيها، وهى قوافل مجهزة بأحدث الإمكانيات والكوادر الطبية، لتعظيم الاستفادة من أعضاء هيئة التدريس المتخصصين بالجامعة.


 


تأتى القافلة بإشراف عام الدكتور أحمد زكى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة راوية يحيى نائب رئيس جامعة بورسعيد لشئون الدراسات العليا والبحوث والمنسق العام لتجمع جامعات إقليم شرق الدلتا.


 


وبمشاركة السادة منسقى الجامعات، الدكتور أحمد الحطاب وكيل كلية الهندسة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة جامعة بورسعيد، الدكتور عادل محمد عامر وكيل كلية هندسة البترول والتعدين لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة جامعة السويس، والدكتور باسم سلامة الديك وكيل كلية الطب لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة جامعة دمياط.


 


ومن جامعة قناة السويس شارك كل من الدكتور محمد صالح الأستاذ المساعد بكلية الزراعة جامعة قناة السويس والدكتور محمد الباز منسق حياة كريمة بالجامعة والدكتور إسماعيل سلام وكيل كلية الصيدلة والدكتورة عبير هجرس وكيل كلية الطب طب والدكتور محمد وصفى وكيل كلية زراعة.


 


تأتى القافله بتنظيم إدارة المشروعات البيئة تحت إشراف عمرو كشك مدير عام الإدارة والمهندسة وفاء أمام مدير إدارة التخطيط والبرامج ؛فيما أوضح “مندور” أن خطة القوافل التنموية الشاملة سيتم تنفيذها كل ثلاث شهور مع رصد الأماكن الأكثر احتياجًا وجعل الأولوية للمناطق التابعة لمبادرة حياة كريمة مع تكليف المنسق العام لتجمع جامعات إقليم شرق الدلتا بالتنسيق مع منسقى جامعات التجمع لرصد هذه الأماكن بما يخدم الإقليم ويعود بالنفع والتطوير على المجتمع المحيط ؛


 


 هذا وقامت القافلة الزراعية بتقديم خدماتها للمزارعين بمزارع الأرز والموالح ونخيل البلح ومزارع الخضر ؛ وفى المجال البيطرى تم الكشف على 1488 حالة بيطرية مابين دواجن وأبقار وجاموس واغنام وماعز وجمال وفى ما يتعلق بالطب البشرى فقد تم الكشف على 642 حالة مع صرف الأدوية اللازمة لهم.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*