تشميع مستشفيات خاصة والتحفظ على أدوية بشرية تباع بأزيد من سعرها بالغربية

[ad_1]


شنت مديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الغربية برئاسة المهندس محمد أبو هاشم، وكيل وزارة التموين بالاشتراك مع هيئة الدواء المصري وإدارة العلاج الحر بمديرية الصحة بالغربية، حملات مكبرة على المستشفيات والمراكز الطبية بمدن ومراكز المحافظة لضبط المخالفين ومحتكري الأدوية.


 


أسفرت الحملات عن ضبط عدد من المستشفيات الخاصة وبداخلها كميات كبيرة من الأدوية البشرية تباع بأزيد من سعرها والزام المرضي المتواجدين بها على شرائها بهذا السعر، وتشميع مستشفي خاصة ومستشفي للعلاج الطبيعي.


 


كانت معلومات قد وردت بقيام بعض المستشفيات الخاصة بارغام المرضى بصرف الأدوية من مبنى تابع للمستشفى بأسعار تحددها هذه المستشفيات.


 


وتوجهت حملة مكبرة من التموين وهيئة الأدوية والعلاج الحر وبالتفتيش أسفر عن ضبط مستشفى خاصة غير مطابقة للموصفات والاشترطات الفنية ومكافحة العدوى وتم ضبط وتحريز جميع الأجهزة والأدوية وغلق المستشفى وتشميعها، وضبط دور كامل بمستشفى خاصة للعلاج الطبيعى غير مرخص تستخدم أدوية غير مرخصة من وزارة الصحة وتم تشميعه  ومصادرة جميع الأدوية والتحفظ  على جميع الأجهزه الموجودة.


 


كما تم ضبط وتحريز كميات الدواء بالكامل والتى تقدر بـ  589 عبوات أدوية وأدوية شرب وأمبولات تخدير وامبولات حقن  وتم تحريز كراتين المستلزمات الطبية بالكامل بخلاف المعروضة على الأرفف، كما تم ضبط بدروم به مخزن أدوية بشرية ومستلزمات طبية غير مرخص وبالتفتيش على الأدوية تبين أن بها أدوية بها مخالفة من الجدول الثالث الملحق بقانون مكافحة المخدرات رقم 182 لسنة1960، وأدوية مؤثرة على الحالة النفسية بدون فواتير مخالفة للقرار الوزارى 172 لسنة2011.


 


كما تم ضبط أدوية قاموا بزيادة السعر عليها للقيام ببيعها بأزيد من السعر الرسمي، وضبط مستلزمات طبية مجهولة المصدر وبدون بيانات، وضبط كراتين من جميع أنواع المحاليل، وثلاجة كبيرة لتخزين علاج بها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالة المحاضر للنيابة العامة.


 


 


 


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*