تعرف على صليب الاحتفالات الأثرى المكسو بالجلد بمتحف آثار الغردقة

يضم متحف آثار مدينة الغردقة الآلاف من القطع الأثرية المختلفة التى ترجع للعصور المختلفة بداية من العصر الفرعونى وصولا الى العصر الحديث، ولكل عصر ام تحديد مكان معين لوضع القصر التى ترجع أليه بها .


 


من ضمن القطع الأثرية القبطية صليب من الخشب يستخدم فى الاحتفالات، تلك الصليب مكسو بطبقه من الجلد حيث يوجد أسفل الصليب تصوير لهيئة أدمية وهناك أربعة أشكال تمثل الأناجيل الأربعة، وكان يوضع الانجيل كحليه على مرسى البطريك .  


 


من جانبه قال مينا مكرم وكيل الشئون الاثرية بمتحف الغردقة، أن مادة صنع تلك الصليب الهام هى الخشب والجلد، ويرجع تاريخية للعصر القبطى وتم الحصول عليه من المتحف القبطى .


 


كما يضم متحف آثار الغردقة قطعة أثرية من النسيج القبطى مصنوعة من الصوف والكتان وضعت في المنتصف ، للسيدة العذراء تحمل السيد المسيح طفلاً وتحيط بهما الملائكة من أعلى على الجانبين، وفي الأسفل تصوير لقديس ربما يكون”مارمينا العجائبي” رافعًا يديه وعلي جانبيه شكل حيواني غير واضح ربما كان جملين كما هو الشكل المعتاد لتصوير القديس “مارمينا.


 


 


صليب الاحتفالات الأثرى


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*