تقرير يرصد تقدم مصر فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات


شهدت مصر تطورا ملحوظا فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسعت الدولة بقوة نحو بناء مصر الرقمية، مما جعلها تتقدم 55 مركزا في مؤشر “جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي”، لتصنف في المركز 56 عالميا عام 2020، مقارنة بالمركز الـ 111 عالمياً عام 2019.


 


ورصد تقرير صادر عن اللجان النوعية للتنسيقية، جهود الدولة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، جاء فيه أن الدولة خطت  بقوة نحو تطوير التعليم بمختلف مجالاته من تعليم أساسي وفني وتعليم عالي، مضيفا أن استراتيجية مصر 2030 تستهدف إحداث طفرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعزيز الشمول الرقمي، وتحقيق الشمول المالي، وتعزيز بناء القدرات وتشجيع الابتكار، ومحاربة الفساد، وضمان الأمن المعلوماتي، وتعزيز مكانة مصر على المستويين الإقليمي والدولي.


 


وفى مجال التعليم الأساسى، أكد التقرير أن الوزارة نجحت فى إطلاق بنك المعرفة وبدأ تطبيق منظومة التعليم الجديدة التي ترسخ للهوية المصرية وتتوافق مع المعايير الدولية، كما نجحت في إنشاء مدارس وفصول جديدة وفصول ذكية لتقليل الكثافات، وأطلقت دورات تدريبية للمعلمين على النظام الجديد، كما تعاقدت على 2 مليون تابلت لتوزيعها على طلاب الصف الأول الثانوي منذ 2017.


 


وتابع:”وفى مجال التعليم الفني بدأت الوزارة في تنفيذ تكليفين للرئيس عبد الفتاح السيسي في شأن تطوير التعليم الفني، الأول بإنشاء هيئة مستقلة لاعتماد جودة التعليم الفني، والثاني إنشاء أكاديمية لتأهيل وتدريب معلمي التعليم الفني، بعدد من الفروع في المحافظات، بهدف تأهيل الخريجين لسوق العمل وتحسين الصورة الذهنية للتعليم الفني، وفي مجال التعليم العالي تقدمت مصر في التصنيف العالمي لجودة التعليم 9 مراكز وفقاً لتصنيف “US News” العالمي، وبلغت نسبة زيادة عدد الجامعات المصرية المدرجة في تصنيف US News 27.3%”.


 


وأشار التقرير الى أنه في تصنيف SCImago 9.7% وفي تصنيف QS 10%، وأنه تم إدراج 17 جامعة مصرية ضمن أعلى 500 جامعة في 17 تخصصا من إجمالي 54 تخصصا في تصنيف شنغهاي للتخصصات لعام 2020، بالإضافة إلى إدراج 5 جامعات مصرية في تصنيف شنغهاي للجامعات لعام 2020، ضمن أعلى 3% من قائمة جامعات العالم، كما تم إدراج 70 مؤسسة تعليمية في تصنيف الجامعات الإسباني Ranking Webometrics لعام 2020.


 


وذكر التقرير أن مصر تقدمت 10 مراكز في مؤشر المعرفة العالمي، وتم إدراج 397 عالماً مصرياً بمختلف التخصصات في قائمة جامعة ستانفورد الأمريكية لأعلى 2% من علماء العالم الأكثر استشهاداً في مختلف التخصصات، بينما بلغ عدد الباحثين في القطاعات المختلفة لعام 2020 نحو 138 ألف باحث، كما تم زيادة أعداد الأبحاث المنشورة دولياً خلال هذا العام بنسبة 14.4%.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*