تنسيقية شباب الأحزاب تنعى السياسى الكبير عبد الغفار شكر


نعت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ببالغ الحزن والأسى، المفكر الوطني، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان السابق عبدالغفار شكر الذي وافته المنية صباح اليوم.


 


وتقدمت التنسيقية بخالص العزاء لأسرة الفقيد، صاحب المسيرة الوطنية الكبيرة والذي كان رمزاً من رموز حقوق الإنسان طوال حياته. داعين الله أن يتقبله في الصالحين.


 


توفى عبد الغفار شكر، صباح اليوم ، وأعلنت أسرته عن وفاته عبر صفحاتهم الشخصية على الفيس بوك.


 


وشغل عبد الغفار شكر عدة مناصب أبرزها نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان المصرى، نائب رئيس مركز البحوث العربية والأفريقية بالقاهرة ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي السابق امين التثقيف في التنظيم الشبابي الاشتراكي السابق وعضو المكتب السياسى لحزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوي سابق.


 


ولد عبد الغفار شكر في 27 مايو 1936 بقرية تيرة مركز نبروه محافظة الدقهلية كان جده عمدة للقرية ثم أصبح والده عمدة للقرية من 1943 إلى 1946، تم فصل والده من العمودية لأسباب تتعلق بمناصرته لحزب الوفد، توفى والده في مايو 1947 بالسكتة القلبية وكان عمره حينها 11 عاما، تخرج من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1958.


 


وبدأ حياته السياسية مبكرا في عامة السابع عشر، حيث التحق بهيئة التحرير في عام 1953 ثم بالاتحاد القومي عام 1958 ثم الاتحاد الاشتراكي عام 1963 وفي العام 1964 أصبح أمينا للتثقيف في تنظيم الشباب الاشتراكي الذى كان يعتبر أحد الأجهزة المعلنة للاتحاد الاشتراكي، وكذلك أنتمى للتنظيم الطليعي الذي أسسه جمال عبد الناصر كتنظيم سري مواز للتنظيم العالمي للاتحاد الاشتراكي وتركز اهتماماته البحثية على قضايا التطور الديمقراطى والمجتمع المدني بالوطن العربي، قضايا وخبرات العمل الحزبى والسياسي، قضايا التعاون والتنمية الاجتماعية، قضايا العولمة والرأسمالية وتأثيرها على الوطن العربي.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*