جامعة قناة السويس :الكلية المصرية الصينية الأولى من نوعها فى مصر

[ad_1]


أكد الدكتور أحمد زكى رئيس جامعة قناة السويس أن الكلية المصرية الصينية منذ انشائها وضعت رؤيتها لتطوير التعليم الفنى والتكنولوجى فى خدمة الصناعة والاقتصاد القومى والمساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة المستدامة فى مواجهة التطوير السريع فى كافة العلوم التكنولوجية نحو تخريج كوادر تقنية متميزة ومدربه على أحدث التطبيقات التكنولوجية لسد حاجة مشروعات التنمية فى منطقة قناة السويس وسيناء وخارجها، مشيرا إلى أن الكلية تعد الأولى من نوعها فى مصر ونموذجاً للكليات التقنية على مستوى الجامعات المصرية.


جاء ذلك أثناء تفقد رئيس الجامعه  للكلية المصرية الصينية بمقرها بالجامعة القديمة، حيث  كان فى استقباله الدكتور إبراهيم فارس عميد الكلية والدكتور أحمد فؤاد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والمهندس حمدى عبد الخالق أمين الكلية .


هذا وأعلن زكى عن إفتتاح مبنى الورش للكلية استعدادا لاستقبال الاجهزه بمنحه صينية ب 10 مليون دولار، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا افتتاح مبنى الميكاترونكس، الذى يضم تسعة قاعات ومعملين حاسب آلى وقاعات تدريس وكافيتريا بالدور الاخير .


من جانبه، أوضح الدكتور إبراهيم فارس عميد الكلية أن 91 طالب أدوا امتحانات القدرات هذا العام، مشيرا إلى أن الفرق الثانية تضم 97 طالب وطالبة ،الفرقة الثالثة 81 طالب وطالبة اما الفرقة الرابعة 73 طالب وطالبة وتضم الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا، ثلاث أقسام، وهى قسم الاتصالات وقسم الإلكترونيات وقسم ميكاترونك.


وأضاف الدكتور أحمد فؤاد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب أن الدراسة بالكلية باللغة الإنجليزية، إلى جانب دراسة «الصينية» كلغة ثانية، كما أن الجانب التطبيقى بها يتراوح بين نسبة 60-70% من إجمالى الساعات الدراسية، ومدة الدراسة بها لنيل درجة البكالوريوس 4 سنوات.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*