حلقة نقاشية بمعرض العريش للكتاب تكشف وجود مقتنيات تاريخية نادرة ببيوت العريش القديمة


أجمع عدد من الأدباء والباحثين بشمال سيناء على ضرورة خروج كثير من مقتنيات تاريخية قديمة ونادرة فى كثير من بيوت العريش القديمة وعرضها للجمهور.


جاء ذلك خلال حلقة نقاشية على هامش فعاليات افتتاح معرض العريش الثالث للكتاب التى افتتحت اليوم ومن المقرر أن تتواصل حتى 21 أكتوبر الجارى.


ضمت الحلقة النقاشية، المؤرخ السيناوى عبد العزيز الغالى والمخرج مجدى الشريف، والشاعر محمد عابد، والفنان التشكيلى رجب عامر.


وقال خالد عبد الرؤوف، أحد المهتمين بالعمل الثقافى بشمال سيناء، إن بيوت العريش القديمة الخاصة برموز القبائل والعائلات على وجه الخصوص تحتوى على صور ومقتنيات تحاكي وتؤرخ فترات وعصور وتوثق أحداث وشخصيات وتاريخ، مشيرا إلى أنه شاهد عددا من تلك الصور فى كثير من البيوت مؤكدا أنها تحمل قيمة وأهمية كبيرة.


وأشار المؤرخ عبد العزيز الغالى، إلى أن بيوت العريش كانت شاهدا على كثير من البطولات لأهالى شمال سيناء وفيها تم استضافة كثير من الشخصيات المهمة التى كانت تحضر لمدينة العريش وبعض من هذه اللحظات تم توثيقها بالصور.


وأشار الفنان رجب عامر، إلى أنه اعتمد فى رسم إحدى لوحاته على مشهد قديم النقطة مصور عالمى فى أزمنة سابقة وكان مشهد يضم كل مكونات مدينة العريش من بيوت طينية ومأذن المساجد وقلعة المدينة.


وأجمع المشاركون على ضرورة ان يستفاد من كل تلك القيم والمقتنيات وتعرض ليشاهدها ابناء هذا الجيل.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*