رموز من قبائل سيناء: نعتز برجال الجيش والشرطة وما تقدمه القيادة السياسية من ملاحم تعمير


بعث أهالى شمال سيناء برسائل تحية وتقدير للقيادة السياسية ورجال الجيش والشرطة بمناسبة الذكرى 39 لعيد تحرير سيناء، وأكد رموز من قبائل سيناء لـ”اليوم السابع”، اعتزازهم برجال الجيش والشرطة وما تقدمه القيادة السياسية من ملاحم تعمير بدأت تظهر ثمارها وعينهم على القادم أنه أفضل.


وقالت نوال سالم مقرر المجلس القومى للمرأة  بالمحافظة وهى من قبيلة البياضية، فى هذه الذكرى العطرة واليوم العظيم عيد تحرير سيناء، نتوجه بالتحية للقيادة السياسية.


ووجهت التحية باسم كل سيدات سيناء لكل شعب مصر والدعوات لكل جند مصر من الجيش والشرطة أن يوفقوا فى مهام تطهير سيناء من كل شر، والتحية لأرواح من استشهدوا وهم يقدمون واجب الفداء على هذه الارض الطيبة لتبقى مصر عزيزة قوية  وبفضل رجالها .


وأضاف محمد أبوهانى رئيس مجلس جمعية الشهداء والمصابين بشمال سيناء، أن هذه المناسبة عزيزة على كل سيناوى  كما هى على كل سيناوى لأنها تمثل للجميع زوال احتلال وعودة لحضن الوطن .


ووجه باسم كل مصاب وذوى شهيد فى سيناء من المدنيين، نهنئ قياداتنا وجيشنا الباسل وشرطتنا الساهرة ونقول أن سيناء ستبقى محفوظة بفضل الله وفضل جيشها ،وتابع إن الدولة تهتم بسيناء وهذا مانراه بوضوح ونشجعه وندعمه .


وقال أحمد غيث سلمى الشيخ من شباب قبيلة الرميلات، إن شباب سيناء يهنئون كل أهالى مصر بهذه المناسبة، وتابع “ان سيناء تشهد تقدم فى جوانب كثير مما يلزم المواطن “.


وقال الشيخ عزمى أبومليح من مشايخ قبيلة الرميلات إن شمال سيناء تحتفل بعيدها القومى وسط اهتمام رسمى من الدولة بمشروعات قومية يجرى العمل فيها بينها مدينة رفح الجديدة والتجمعات التنموية بوسط سيناء وتطوير مدينة العريش وهى المشروعات التى ننتظر قريبا أن نحصد ثمار استكمالها على وجه الخصوص مدينة رفح الجديدة.


وأضاف أنهم وهم يحتفلون بذكرى تحرير سيناء 39  لاينسون تقديم كل الشكر والتقدير والتحية لشعب مصر على كل هذا الحب لسيناء والذى يترجم من القيادة لعمل متواصل لأجل كل مصرى .


وقال الشيخ إبراهيم سليم المقلوز من قبيلة السواركة، إن هذا اليوم يوم تحرير سيناء لاينساه أى سيناوى وكل من على أرض مصر.


وأضاف أنهم وهم يحتفلون بعيد تحرير سيناء يتذكرون أبطال قدموا أرواحهم فداء واستشهدوا على الأرض وهم يحررونها من العدو وواصل من بعدهم رجال قدموا الروح وهم يطهرون سيناء من الإرهاب، وقال انهم دائما ينظرون للقادم أن يكون افضل من الحاضر ويحمل معه الخير للجميع فى ربوع مصر من سيناء.


وأشار إلى انه يتذكر فى هذا اليوم أرواح من سبقهم من الاباء وكانوا عونا لرجال الجيش فى معارك التحرير وبينهم والده ” الحاج سليم المقلوز ” أحد المجاهدين من بين قرابة 400 مجاهد من ابناء قبيلته السواركة كانوا يواجهون الاحتلال ويقدمون للدولة كل الدعم حتى تحررت سيناء واليوم يحصد الابناء ثمر ماقدم الاباء .


 


إبراهيم سليم


 

أحمد غيث
أحمد غيث


 

الشيخ عزمى ابو مليح
الشيخ عزمى ابو مليح


 

محمد هانى
محمد هانى


 

نوال سالم
نوال سالم


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*