“رياضة النواب” توصى بزيادة دعم اللجنة البارالمبية وتغيير مسمى ذوى الإعاقة


ناقشت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة الدكتور محمود حسين، خلال اجتماعها المنعقد الآن،  استعدادات اللجنة البارالمبية المصرية لدورة الألعاب البارالمبية المقامة بطوكيو والوقوف على مدى جاهزية اللاعبين المتأهلين والمراكز المتوقع تحقيقها في كل لعبة من الألعاب المشاركة.


 


واستعرضت الدكتورة حياة خطاب، رئيس اللجنة البارالمبية المصرية، نبذة عن اللجنة، موضحة أنها الهيئة الرسمية المسئولة عن رياضات متحدي الإعاقة لجميع أنواع الإعاقات المختلفة للرجال والسيدات، مضيفة أن اللجنة ستشارك خلال تلك الدورة في سبع لعبات رياضية، في حين شاركت في دورة ريو دى جانيرو المقامة بالبرازيل فى أربع لعبات فقط.


 


وأكدت أن تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي للأبطال الرياضيين المشاركين في دورة ريو دى جانيرو كان لها بالغ الأثر في رفع روحهم المعنوية وإعطائهم دفعة كبيرة نحو مواصلة تحقيق أكبر عدد من الميداليات خلال الدورة القادمة .


 


وتابعت: “هناك بعض المشكلات التي تواجه الأبطال الرياضيين أهمها ارتفاع أسعار الأجهزة التعويضية والتي تؤثر على أداء اللاعب بشكل كبير، فكرسي تنس الطاولة يتكلف تقريبًا 100 ألف جنيه”، وثمنت  جهود الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في تقديم كل أشكال الدعم المادي والمعنوي للأبطال الرياضيين والتي تمثلت في إصدار قراره بتشكيل لجنة إعداد البطل البارالمبي، برئاسة الدكتور محمد صبحي حسانين، والتي تضم مجموعة من الخبراء الرياضيين، فضلاً عن الدعم المادي المقدم من الوزارة والذى بلغ 10 ملايين و981 ألف جنيه.



ومن جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يولي أهمية كبيرة بأبطالنا الرياضيين ذوي القدرات الخاصة، وهو ما تجسد فى إعلان عام 2018 ، عام ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك حرصه علي تكريم  المشاركين بدورة الألعاب البارالمبية بريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016.


 


وطالب حسين، وزارة الشباب بزيادة الدعم المخصص للجنة إعداد البطل البارالمبي وللجنة البارالمبية المصرية لزيادة أنشطتها، وأوصي رئيس لجنة الشباب بتدشين مشروع براعم البارالمبيين أسوة بمشروع المواهب للأسوياء الذي تتبناه وزارة الشباب والرياضة، وكذلك تغيير مسمي ذو الإعاقة إلى ذوي الهمم والقدرات الخاصة في جميع القوانين المتعلقة بذوي القدرات الخاصة.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*