سيدة تنتقم من أسرة بذبح طفل صغير فى أسيوط.. ووالدته: عايزة حق ابنى

[ad_1]


قدم “اليوم السابع” بثا مباشرا من مركز ديروط بمحافظة أسيوط، رصد خلاله واقعة مأساوية فقدت فيها أسرة ابنهم البالغ من العمر 10 سنوات، بعد أن عثروا عليه مذبوحا بالأراضى الزراعية بعد مرور ساعة على اختفائه.



وقالت والدة الطفل “مناع”، إنهم اتهموا جيرانهم بارتكاب الواقعة لأنهم يتاجرون فى الأعضاء، مضيفة بأن ليس لهم أى خلافات مع أحد، وطالبت الأم بالقصاص العادل ورجوع حق ابنها الذى قتل غدرا.


 


ويذكر أن هذا الحادث المأساوى شغل الرأى العام بقرية صنبو التابعة لمركز ديروط، حيث إن هذه الواقعة ضحيتها طفل فى العاشرة من عمره بعد أن عثرت عليه أسرته ‏مذبوحا، وملقى فى الزراعات بعد ساعة واحدة من تغيبه.


 


وقامت أجهزة الأمن بمديرية أمن أسيوط كانت قد كشفت ملابسات واقعة العثور على جثة طفل ملقى بالزراعات بقرية صنبو بالمحافظة، وتمكنت من ضبط مرتكبى الواقعة، وذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة ديروط بمديرية أمن أسيوط من “مزارع – مقيم بمنطقة العرقوب بقرية صنبو بدائرة المركز”، بعثوره على جثة حفيده 10 سنوات بقطعة أرض زراعية خلف مسكنه.


 


وتم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن أسيوط، وتوصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “ربة منزل – مقيمة بذات القرية”، وذلك لسابقة حدوث مشاجرة بينها وأسرة المجنى عليه لخلافات الجيرة قام خلالها والد المجنى عليه بالتعدى عليها بالسب.


 


وبمواجهة المتهمة، اعترفت بارتكابها الواقعة لذات السبب، حيث عقدت العزم على قتل الطفل للانتقام من والده وجده، وفى سبيل ذلك أعدت سلاحا أبيضا “سكين” واستدرجت الطفل حال لهوه بالقرب من مسكنه ووجوده بالقرب من زراعات والده، واصطحبته للزراعات محل العثور عليه، وقامت بالاعتداء عليه باستخدام السلاح الأبيض، مما أدى إلى وفاته، كما أرشدت عن الأداة المستخدمة.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*