شبكة الطوارئ بالإسماعيلية تناشد المواطنين برد متعلقات مصابي حوادث الطرق الشخصية

[ad_1]


ناشد المركز الإقليمى للشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة المتطورة في محافظة الإسماعيلية، بقيادة اللواء هنري إبراهيم، المواطنين بضرورة رد المتعلقات الشخصية الخاصة بمصابي حوادث الطرق.


وقال المركز الإقليمي للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، خلال بيان إعلامى، إنه من السلوكيات المؤسفة حقا للإنسانية تجريد ضحية حادث الطريق من متعلقاته الشخصية، خاصة المتعلقات الشخصية لن تفيد أحدا، ولكنها قد تكون ذات أهمية خاصة تفيد ذويه كالموبايل والأوراق الثبوتية وغيرهما من البطاقات ذات الأهمية الخاصة.


وتابع المركز أن ذلك بالإضافة إلى أن هذه المستندات والمتعلقات تكون من أهم الأشياء التي تساعد في العثور على ضحايا حوادث الطرق، كما أن أهالى ضحايا الحوادث يكونون في أشد الحاجة إلى ما عثر عليه من مال كان فى حوزته وقت وقوع الحادث، وقد يكون هذا المال غير مملوك له.


ولذلك تدعو الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، كافة المواطنين ممن يتصادف وجودهم وقت الحادث أن يتقون الله ويحافظون على هذه المتعلقات الشخصية والأموال إن وجدت فى مثل هذه الظروف، ويقومون بتسليمها للسلطات المختصة، لكى تقوم بتوصيلها إلى ذوى المصاب خاصة أن أى شخص عرضة لأن يكون هو الضحية لا قدر الله وهذا هو ما يتوجب على أي إنسان.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*