طى صفحة الإخوان فى تونس.. كيف انتصر الشعب على حركة النهضة؟

[ad_1]


لا تزال حركة النهضة التونسية تحاول عرقلة المسيرة في الدولة التونسية ، وذلك بعد القرارات الأخيرة بحل البرلمان والحكومة من قبل الرئيس التونسي قيس سعيد، هو الرجل الذى طوى صفحة الإخوان في تونس، بعد سنوات من الخراب والدمار على يد تلك الجماعة، كما أنه وضع حد إلى عبث تلك الجماعة الإرهابية.


وكشف تقرير لمؤسسة ماعت، عن أن الرئيس قيس سعيد استطاع أن يحمى بلاده من تلك الجماعة، ودخول بلاده في صراعات، وذلك بعد سيطرتها على البرلمان والحكومة ، إلا أنه وقف أمام تلك الحركة الإخوانية، وبدعم من الشعب التونسي الذى رفض وجود تلك الجماعة في المشهد السياسي بتونس.


وأضاف التقرير أن حركة النهضة التونسية تسببت في الكثير من الإخفاقات وتزايد حجم الاحتقان الشعبي في تونس، وهو ما أدى لخروج الالاف من المواطنين في تونس ليعبروا عن رأيهم ورفضهم لوجود الجماعة الإرهابية في المشهد.



 


 


 


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*