عمرها 210 أعوام.. “كسوة الكعبة” من مقتنيات مكتبة الإسكندرية النادرة.. صور


تحيى مكتبة الإسكندرية ذكرى دخول “كسوة الكعبة” إلى المكتبة فى أغسطس من كل عام، حيث احتفلت المكتبة بتسلم جزء منها وهو “ستارة باب الكعبة” في أغسطس 2016 من اللورد يشار حلمي، ويرجع تاريخ القطعة لعام 1830 ميلاديًّا.


وتعد ” كسوة الكعبة”  المشرفة من أهم وأندر المقتنيات المهداة إلى مكتبة الإسكندرية، وهي تحفة يدوية من الحرير الصافي ومزينة بالآيات القرآنية المزخرفة بخيوط الفضة المغطاة بالذهب.


تتصدر ستارة باب الكعبة مدخل قاعة الاطلاع الرئيسية للمكتبة.


وكسوة الكعبة هي من أجمل القطع التراثية وتتميز بوجود ألوان الأحمر والأسود والذهبي وكانت تُنسَج على يد أمهر النساجين المصريين حيث ظلت تُرسَل من مصر عبر القرون، باستثناء توقفها لفترات زمنية قصيرة لأسباب مختلفة إلى أن توقف إرسالها نهائياً من مصر سنة 1381هـ ، ويتمّ تبديلها سنويًا في موسم الحجّ.


تتصدر ستارة باب الكعبة مدخل قاعة الاطلاع الرئيسية للمكتبة، وتم وضعها في إطار زجاجي للحفاظ عليها.


كسوة الكعبة بمكتبة الاسكندرية


 

كسوة الكعبة
كسوة الكعبة


 

الكسوة
الكسوة


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*