فى الذكرى الأولى لرحيل الجنزورى.. تعرف على آخر تصريحاته قبل الوفاة

[ad_1]


تمر اليوم الذكرى السنوية الأولى لوفاة الدكتور كمال الجنزورى، رئيس وزراء مصر الأسبق، عن عمر ناهز 88 عاما، وكان الدكتور كمال الجنزورى قد حل ضيفا على تليفزيون “اليوم السابع” في يوليو 2020 قبل وفاته، وأدلى بتصريحات هامة.


 


وخلال حديثه لتليفزيون “اليوم السابع”، قال الجنزورى: أحب أن اطمئن المواطن المصرى، أن كل الأمور تسير فى صالح مصر، والطرف الآخر في قضية إثيوبيا يتعامل معنا بتعنت وكراهية وحقد دون تعقل، بينما الطرف المصرى الذى يقوده الرئيس عبد الفتاح السيسى يملك الحكمة والتعقل، وبالتالى من يملك العقل يفوز على من يغلب الكراهية والتعنت.


 


وتحدث عن إدارة الرئيس السيسى فى الأزمة الليبية والإثيوبية، وقال: “قيادة الرئيس السيسى فيها الكثير من الحكمة والعقل، وأنا مطمئن لإدارة الرئيس السيسى”.


 


كما تحدث عن رأيه فى بناء العاصمة الإدارية الجديدة، وأكد أنها إضافة جديدة لكيان كبير، مشدداً على أنها لن تلغى العاصمة القديمة، وهى كيان سيكون له شأن كبير في المستقبل.


 


وعن ملف مخالفات البناء، قال: “الرئيس جاد وحين يقول يفعل والشعب المصرى ذكى وسينفذ ما تطلبه الدولة”، مؤكداً أن كل دول العالم بها عشوائيات والولايات المتحدة بها عشوائيات وبها مناطق دون المستوى، متابعاً: الرئيس السيسى يقوم بدورا كبيرا في القضاء على العشوائيات ومنع ظهور أي عشوائيات جديدة، والرئيس يضع على عاتقه القضاء على هذه العشوائيات.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*