محافظ أسيوط يشهد فعاليات اليوم الترفيهى للأشخاص ذوى الهمم


شهد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، فعاليات اليوم الترفيهي للأشخاص ذوي الهمم وطلاب المدارس الفكرية والصم والبكم على ملاعب مدرسة السلام المتطورة بحي شرق في إطار الدعم المستمر للأشخاص ذوي الهمم وتفعيل دمجهم في كافة القطاعات، جاء ذلك بحضور محمد إبراهيم دسوقي وكيل وزارة التربية والتعليم ومحمد اسماعيل النمر مدير عام إدارة التعليم الفني بالمحافظة والعميد محمد وهيدي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي وعلاء خضراوي مدير إدارة الأمن بمديرية التربية والتعليم ومحمود معوض مدير إدارة أسيوط التعليمية وعلي خميس مدير إدارة التربية الخاصة بمديرية التربية والتعليم والشاذلي محمد ومروان إبراهيم نائبا رئيس حي شرق ومؤنس منير مدير عام مدرسة السلام المتطورة الخاصة بحي شرق ولفيف من مسئولي مدارس التربية الخاصة والفكرية بالمحافظة وفريق مراكز شباب المحافظة. 


وبدأت الفعاليات بإستقبال المحافظ ومرافقوه ثم تفقد المحافظ الورش الفنية للرسم الخاصة بالأطفال ذوى الهمم والدمج ثم شاهد بعض أنشطة طلاب المدارس الفكرية ومدارس النور والأمل والتي تميزت بالتنوع والتميز ودقة الأعمال وبراعة الأطفال واستكمل المحافظ ومرافقوه متابعة الأنشطة الرياضية بملاعب مدرسة السلام والتي شارك فيها طلاب مدارس الدمج وذوى الهمم منها مسابقات كرة السلة والطائرة والقدم ثم شاهد بعض العروض الفنية لطلاب المدارس من ذوي الهمم وسط اعجاب من جميع الحضور بالفقرات التي قدمها الأطفال. 


كما شهد المحافظ ومرافقوه حفل تكريم المتفوقين دراسيًا والمتميزين في كافة الأنشطة والذي بدأ بالقرآن الكريم ثم السلام الوطني ثم عرض لبعض التواشيح الدينية وإلقاء شعر لطلاب مدرسة النور للمكفوفين ومقطوعات موسيقية من طلاب مدرسة النور ثم تمثيل صامت من تلاميذ مدرسة الأمل بنين للصم ثم عرض لمرشدات التربية الفكرية بأسيوط ومسرحية ثلاثي أضواء المسرح لتلاميذ مدرسة النور للمكفوفين ثم فقرة فنية لطلاب مدرسة التربية الفكرية بسوالم أبنوب ثم فقرات فنية تعبيرية من طالبات مدرسة الأمل الثانوية بنات ومباراة في كرة القدم للتلاميذ الصم. 


وأشاد محافظ أسيوط، خلال اللقاء بالأداء المتميز للأطفال والطلاب والأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف الأنشطة الرياضية والفنية موجهًا الشكر لهم ولجميع قيادات التربية والتعليم التي أشرفت ونفذت اليوم الترفيهي بالتعاون مع إدارة مدرسة السلام المتطورة معلنًا تقديمه كافة أوجه الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في كافة القطاعات وصقل مواهبهم وخبراتهم ومساعدتهم على التمكين الاقتصادي لمساعدتهم على مواجهة ظروف الحياة لافتًا إلى تكرار الفعاليات لإتاحة الفرصة لمشاركة أكبر عدد من الطلاب والأطفال من ذوي الدمج والأشخاص ذوي الهمم. 


وفي نهاية الاحتفالية كرم المحافظ الطلاب المتفوقين دراسيًا من ذوي الهمم والطلاب المتميزين في كافة الأنشطة الفنية والرياضية كما كرم بعض القائمين على اليوم الترفيهي. 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*