محافظ الإسماعيلية ورئيس جامعة القناة يشهدان المؤتمر الدولى للتعليم الطبى.. صور

[ad_1]


شهد اللواء شريف فهمى بشارة، والدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، اليوم افتتاح المؤتمر التعليمى الطبى الأول لكلية الطب جامعة قناة السويس، والذى يقام تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى ومحافظ الإسماعيلية ورئيس جامعة قناة السويس بعنوان “دعوة لتبادل الخبرات من أجل توحيد الرؤى”، لبحث سبل تبادل الرؤى حول قصص النجاح فى تطبيق المناهج المدمجة والمبنية على الجدارات وسط خبرات عربية ودولية لتحقيق الانطلاقة المنشودة للتعليم الطبى فى مصر فى العشر سنوات القادمة.


وتعد كلية الطب جامعة قناة السويس مركز خبرة فى مجال التعليم الطبى وكأول كلية معتمدة بمصر لترسيخ الإيجابيات التى وصلت إليها كليات الطب المصرية بعد تبنى وتطبيق المناهج المدمجة والمبنية على الجدارات وكيفية التغلب على التحديات التى واجهتها.


يسعى المؤتمر، إلى تحقيق التعاون من أجل تطوير التعليم الطبى بمصر بوجه عام وتطوير المناهج الطبية على وجه الخصوص من خلال تقييم المناهج المدمجة والقائمة وتبادل الخبرات فى مجال تخطيط وتنفيذ هذه المناهج وإعداد توصيات وخطة عمل فى نهاية المؤتمر وتقديمها للجهات المسئولة.


وخلال تدشين المؤتمر، والذى بدأ بالسلام الجمهوري، ألقى الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس كلمته التى رحب فيها بالحضور من القامات العلمية وبالأخص بمحافظ الإسماعيلية، قائلا “إن محافظ الإسماعيلية كان ومازال دائمًا داعمًا لجامعة قناة السويس وبالرؤية المستقبلية التى تنتهجها الجامعة كمؤسسة تعليمية متميزة مواكبة لمتغيرات العصر والتحديات العالمية.


ووجه ” ناصر” الشكر للواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، على تقديره لدور الجامعة ومساندته لقرارات التطوير والتأهيل لأقسام حيوية بالمستشفى الجامعى والغلق الجزئى لها تمهيدا للتطوير وإعادة إفتتاحها مرة أخرى لخدمة أبناء المحافظة والأقليم.


كما أكد رئيس الجامعة، على تثمينه لقرار محافظ الإسماعيلية بتخصيص حوالى 31 ألف متر2، لإقامة مجموعة مستشفيات متخصصة لإكمال المنظومة الطبية بمستشفيات جامعة قناة السويس، الأمر الذى يعظم من حجم المنشآت الطبية بالمحافظة والتى تواكب توجهات القيادة السياسية نحو دعم قاطرة التنمية بالقطاع الصحى سواء بالتأمين الصحى الشامل أو بالمستشفيات الجامعية وما تقدمه من خدمات متميزة.


وألقى محافظ الإسماعيلية، كلمة، رحب فيها بالحضور الكريم، معربا عن سعادته بالتواجد فى هذا المحفل العلمى، مؤكدا تقديره للقامات العلمية التى أخذت على عاتقها التطوير الطبى سواء من خلال مناهج حديثة أو وضع نظم طبية مواكبة لأحدث الدراسات.


وأشار “بشارة” إلى أن الجامعات هى قاطرة التقدم لأى دولة وما يقدم خلال هذا المؤتمر يعد مساهمة جليلة من جامعة قناة السويس وكلية الطب بها لتحسين مستويات التعلم والتطبيق، مؤكدا على المستوى العلمى المتميز الذى يحظى به طلبة جامعة قناة السويس والذى ناظره من خلال المحافل العلمية المختلفة التى حضرها للجامعة.


وتقديرًا وعرفانًا لدور محافظة الإسماعيلية قام الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، بتقديم درع المؤتمر للواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، وذلك بحضور الدكتور أحمد السقا، عميد كلية الطب جامعة قناة السويس والدكتور محمد عوض تاج، الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية ووزير الصحة الأسبق، والدكتور حسين خالد، وزير التعليم العالى الأسبق ورئيس لجنة القطاع الطبى ، والدكتور عادل العدوى، وزير الصحة الأسبق وأمين لجنة القطاع الطبى ورئيس المكتب التنفيذى للمجلس العربى للاختصاصات الصحية والطبية بالجامعات المصرية وممثلى كليات الطب ولفيف من رؤساء الجامعات وعمداء كليات الطب وممثلى الجامعات المصرية.


 


جانب من المؤتمر


 

محافظ الاسماعيلية ورئيس جامعة قناة السويس والمشاركين
محافظ الاسماعيلية ورئيس جامعة قناة السويس والمشاركون


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*