محافظ المنوفية يشارك حفل إفطار جماعي للأيتام بشبين الكوم

[ad_1]


شارك مساء اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية حفل الإفطار الجماعي للأطفال الأيتام بمدينة شبين الكوم وبمشاركة ( 50) طفل وطفلة من مختلف دور الأيتام، يأتي هذا في إطار المشاركات المجتمعية لمحافظ المنوفية من أجل إدخال البهجة والسرور على الأيتام ورسم البسمة على وجوههم ومشاركتهم الأجواء الرمضانية وأفراحهم تزامناً بحلول عيد الفطر المبارك، رافقه نائبه محمد موسي واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد للمحافظة ، محمد موسي رئيس جمعية الهلال الأحمر بالمنوفية، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى، خالد راشد الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية والأطفال الأيتام . 


قام محافظ المنوفية بتناول الإفطار وسط أبنائه، مقدماً لهم خالص تهانيه القلبية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ، هذا وقد حرص المحافظ على تبادل الحديث معهم للاطمئنان علي جودة الخدمات المقدمة لهم، كما قام بتسليم عدد من الأطفال الأيتام الهدايا التذكارية لإدخال الفرحه فى نفوسهم ، ووجه المحافظ القائمين على المؤسسة بضرورة توفير كافة الإمكانيات والتجهيزات اللازمة ووسائل الترفيه التى يحتاجها الأطفال وعلى هامش الحفل ووسط أجواء من الفرحة والسعادة تم عرض عدد من الفقرات الفنية والإستعراضية، كما قامت إحدى الفتيات بإهداء محافظ المنوفية صورة شخصية ” بورتريه “.


وأكد المحافظ بأن الاهتمام برعاية الأيتام يعد واجب دينى واجتماعى، مشيراً بأنه لا يدخر جهدا فى تقديم كافة أوجه الدعم لمؤسسات دور الرعاية الإجتماعية بنطاق المحافظة لتوفير حياة كريمة وآمنه لأبنائه الأيتام، فضلا عن المشاركة فى كافة المناسبات والإحتفالات التى تساهم فى رسم البهجة على وجوه الأطفال الأيتام وتقديم كافة المساعدات لهم سواء المادية أو المعنوية بوصفهم جزء أصيل من المجتمع ورعايتهم واجب على جميع الفئات المجتمعية.


ومن جانبه أهدى مدير جمعية الهلال الأحمر درع الجمعية لمحافظ المنوفية تقديرا لمجهوداته ودعمة المستمر لأنشطة الجمعية، مثمناً دوره الحيوى في تقديم الدعم والرعاية الشاملة للأطفال الأيتام وكذا الأسر الأولي بالرعاية من خلال تقديم المساعدات المالية والعينية والخدمات الطبية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من أجل توفير حياة كريمة وآمنة لهم. 


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*