محافظ بنى سويف يعلن رفع درجة استعداد القطاعات الحيوية والمرافق لمواجهة الأمطار


وجه الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف برفع درجة الاستعداد في القطاعات الحيوية والمرافق الخدمية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع أية تداعيات تنجم عن حالة عدم استقرار الطقس، في إطار تكليفات مجلس الوزراء بمراجعة الاستعدادات المتعلقة بالتعامل مع موسم السيول وهطول الأمطار، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات وتفعيل غرف العمليات للتعامل الفوري مع مثل تلك الأحداث، خاصة في ضوء ما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية عن تعرض البلاد لموجة من التغير في الأحوال الجوية خلال الفترة من السبت 30 أكتوبر الجاري وحتى الخميس 4 نوفمبر المقبل، وما يصاحبها انخفاض من درجات الحراراة وسقوط أمطار ووجود نشاط للرياح على بعض المناطق بمحافظات شمال وجنوب الصعيد.


وشدد المحافظ على ضرورة متابعة تطبيق كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية، والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول، مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانية للمرور على الأماكن التي قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار التي قد تسبب تجمعا للمياه وإعاقة المرور، بالإضافة إلى متابعة مخرات السيول بدائرة المحافظة، والتأكد من جاهزيتها لاستقبال أية سيول محتملة أوأمطار، لافتا إلى زيارته “الخميس الماضى”لمخر سيل سنور الذي تم تأهيله وتطويره ويجري حاليا تنفيذ بحيرات تجميع وتهدئة ضمن مشروع متكامل لتدعيم قدرة المخر للتصدي لمياه السيول الموسمية وتعزيز قدرة المخر للتعامل بالكفاءة المطلوبة مع مياه الأمطار و السيول” حال سقوطها”.


كما وجه المحافظ مسؤولى شركة مياه الشرب بررفع درجة الاستعداد والتأكد من جاهزية جميع محطات الصرف الصحي وأنها تعمل بالكفاءة المطلوبة وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة، مع التأكيد على استمرار أعمال تطهير مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بالصرف الصحي، فضلا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول،علاوة على التنسيق مع الجهات المختصة من الشباب والرياضة والتربية والتعليم والتموين والهلال الأحمر والتضامن لتكون جاهزة للتدخل العاجل”حال حدوث أية تداعيات”تستلزم  إنشاء معسكرات إيواء عاجل وتوفير كافة مصادر الإقامة والإعاشة حال وجود متضررين.


جاء ذلك خلال مناقشته لتقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بديوان عام المحافظة،بشأن متابعة تنفيذ خطة الاستعدادات التي أعدتها المحافظة للتعامل مع  فصل الشتاء وموسم سقوط الأمطار الغزيزة والسيول ،والتي يشترك في تنفيذها كافة الأجهزة المعنية من: الري،الصحة،والتموين، والطرق والنقل، والطرق والكباري، التضامن الاجتماعي، والإسعاف، والحماية المدنية والوحدات المحلية.


كما أكد المحافظ على متابعته المستمرة لسير عمل اللجان التي تم تشكيلها من الوحدات المحلية والأجهزة التنفيذية المعنية بالمرور على مهمات الإغاثة والتأكد من جاهزيتها والتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر ومنظمات المجتمع المدني،بالإضافة إلى متابعة مجموعات العمل المدربة على مواجهة أخطار السيول المحتملة وتحديد أماكن تمركزها وأماكن تمركز المعدات،مشيرا إلى قراره بتشكيل لجنة “برئاسة السكرتير العام المساعد” للمرور على أعمال الحماية من مخاطر الأمطار الغزيرة والسيول، وتضم في عضويتها  مدير إدارة الأزمات بالمحافظة ومسؤولى الري والتضامن والصحة والحماية المدنية والإسعاف والهلال الأحمر وشركتي المياه والكهرباء ونواب رؤساء المدن والتفتيش المالي والإداري بديوان عام المحافظة


وتم التأكيد على تفعيل غرف العمليات وجاهزية المعدات وفرق الطوارئ بالمديريات والوحدات المحلية لمواجهة أية أحداث تنتج عن موجة تقلبات الطقس ومراجعة أعمدة الإنارة وإبلاغ غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة بمستجدات الوضع على أرقام غرفة العمليات وعلى جروب الواتس الخاص بغرفة العمليات بالمحافظة.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*