“محلية النواب” تطالب بسرعة إصدار المخطط الاستراتيجى لمطروح لعدم عودة البناء العشوائى

[ad_1]


قال حلمى محمد أحمد عيد، رئيس الإدارة المركزية للتخطيط العمرانى للأقاليم، إن هيئة التخطيط العمرانى بمطروح بدأت منذ 2008  ومدينة السلوم لها مخطط وتم اعتماد المخطط بقرار المحافظ عام 2021 ، مؤكدًا أن الاشتراطات الخاصة بالبناء الجديدة لن تكون عقبة فى تطبيق المخطط الاستراتيجى على الأرض فهناك تكامل وتضافر بين الجهود.


 


جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد الحسينى، وكيل اللجنة لمناقشة طلبا الإحاطة المقدمين من النائبين جمال الشورى، عيسى أبو تمر، بشأن تحديد المخطط الاستراتيجي والمخطط التفصيلي، والحيز العمراني، وكردون المباني والزمام بمحافظة مطروح، وخاصة مدن غرب المحافظة مراكز (السلوم، النجيلة، سيدى برانى) والقرى التابعة لها.


 


وقال أشرف إبراهيم، السكرتير العام لمحافظة مطروح، إنه لم يتم اعتماد الحيز العمرانى لمركز النجيلة فقط، حيث تم اعتماد 7 مراكز، وفيما يخص المخططات التفصيلية هناك 4 مراكز تم الانتهاء منهم، وفيما يخص القرى المحافظة بها 56 قرية تم اعتماد المخطط الخاص بـ36 وتم رفض 4، كما تم اعتماد المخطط التفصيلى ل29 قرية.


 


وعلق النائب محمد الحسينى، وكيل اللجنة ورئيس الاجتماع، قائلا:” هذا الأمر غير مقبول أن يتم اعتماد المخطط التفصيلى بعد عامين كما أن هناك ما يقرب من 40% من القرى لا يوجد لها مخطط وهذا الأمر مرفوض ويساهم فى عودة البناء العشوائي مرة أخرى، مطالبا سرعة اعتماد المخططات الاستراتيجية للمحافظة بالكامل بما يضمن تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة. 


 


وعقب النائب جمال الشورى، مقدم طلب الإحاطة، قائلا:” الحيز اللى اتعمل لا يجاوز 10 من المواطنين قاطنى هذه القرى ومن ثم هذا الأمر مرفوض لأنه لم يلبى الغرض منه”.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*