محور “30 يونيو” شريان جديد للتنمية والطريق التبادلى الموازى للقناة.. لايف


أجرى “تليفزيون اليوم السابع”، بثًا مباشرًا من محور 30 يونيو، وهو مشروع عملاق يضاف إلى شبكة الطرق القومية فى إطار خطط الدولة التنموية، وهو محور 30 يونيو الذى يربط بين محافظات القناة ومحافظات الدلتا “الدقهلية والشرقية ودمياط”، حيث افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، مشروع محور 30 يونيو، والذى يعد من أكبر المشروعات القومية بمحافظات القناة، كما يعد الطريق التبادلى للطريق الموازى لقناة السويس، فهو طريق حر مزدوج بطول 95 كيلو مترًا وعرض 80 مترًا، وكل اتجاه يتكون من 5 حارات مرورية، “حارتان للنقل الثقيل و3 حارات للمركبات”، ويشمل 11 كوبرى رئيسي و6 كبارٍ فرعية، ويوجد به 16 نفقًا، ويضم محطة رسوم للشاحنات والسيارات، بطول 210 كم، ويختصر الوقت من بورسعيد إلى القاهرة لتصبح 75 دقيقة، وبدأ تنفيذ المشروع في فبراير 2015 وتم انتهاؤه في نوفمبر 2019 بتكلفة 5.212 مليار جنيه.


 



تم تنفيذ المشروع تحت إشراف الجهاز المركزي للتعمير التابع لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، ممثلًا في جهاز تعمير سيناء، وتم التشغيل المحور، ليشكل مع طريق جبل الجلالة والطريق الساحلى للبحر الأحمر، محورًا طوليًا على مستوى الجمهورية.


ويهدف محور 30 يونيو إلى خلق محاور تنموية جديدة، ضمن مشروعات شبكة الطرق القومية، وتهيئة المجال لجذب الاستثمارات والسكان للمناطق التنموية الجديدة الواعدة، كما أنه محور النقل الأساسى الذى يخدم تنفيذ مشروعات تنمية محور قناة السويس، وتطوير وربط موانئ “شرق وغرب بورسعيد، ودمياط، والإسكندرية، والعريش، وخليج السويس” ببعضها، ويسهم المحور فى زيادة الربط بين سيناء والدلتا من خلال ربط المحور مع أنفاق قناة السويس الجديدة، مما يساهم فى إسراع معدلات التنمية.


القطاع الجنوبى بمحور 30 يونيو بطول 48 كم، بينما يبلغ طول القطاع الشمالي بالمحور 47 كيلومتر، ويخدم طريق محور 30 يونيو مشروعات محور تنمية قناة السويس ويربط موانئ الجمهورية ببعضها فى محافظات القناة ودمياط والإسكندرية والعريش، ويساهم فى سهولة الحركة بين المناطق الجديدة مثل جبل الحلال والعاصمة الإدارية، كما يساهم فى خلق فرص تنموية جديدة لزيادة معدلات الدخل، وإيجاد فرص عمل جديدة فى المناطق المحيطة والتى يمر بها طريق 30 يونيو.


ويعد محور 30 يونيو طريق حر مزدوج بطول 95 كم، وعرض 80 مترا، ويبدأ من جنوب بورسعيد مارًا بالطريق الدولى الساحلي بورسعيد و دمياط، ويمتد جنوبًا حتى يتقاطع مع طريق القاهرة و الإسماعيلية الصحراوي، وبه 5 حارات مرورية فى كل اتجاه “2 للنقل الثقيل – 3 للمركبات” يفصل بينها حاجز خرسانى، ويضم 17 كوبرى (11 كوبرى رئيسى على المسار “مصرف بورسعيد الرئيسي، مصرف بحر البقر، مصرف القنطرة شرق، شادر أم عزام، مصرف الحسينية، ترعة الصالحية، الكسارة، أبوشلبى السطحي، السكة الحديد، ترعة الإسماعيلية، المحسمة، القاهرة والإسماعيلية الصحراوى”، و6 كبارى فرعية عمودية على المسار “مصرف القنطرة شرق، الصالحية، فاقوس الفردان، الكسارة أبو شلبي العلوى، 36 الحربى، وادى الملاك”)، و18 نفقًا عرضيًا للسيارات والمشاة، و6 محطات خدمة، و4 محطات لتحصيل الرسوم.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*