مساعد وزير الخارجية الأسبق: دول فيشجراد تؤيد وتدعم جهود مصر فى مواجهة الإرهاب


أكد السفير محمد عبد الحكم، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى للمرة الثانية في تجمع فيشجراد، حيث كانت المرة الأولى فى 4 يوليو 2017 يعكس التقدير الكبير والاحترام الذى تكنه الدول الأربع المشاركة فى تجمع فيشجراد للرئيس السيسى وجهوده المستمرة فى دعم استقرار الشرق الأوسط.


 


وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، في تصريحات لبرنامج اليوم، المذاع على قناة دى أم سى، أن هناك تقدير كبير من جانب دول الأربع المشاركة في تجمع فيشجراد للإنجازات التي تحققت في مصر خلال السنوات الماضية، كما أن هناك إرادة سياسية قوية لدى مصر والدول الأربع أعضاء لتدعم علاقات التعاون مع مصر في كافة المجالات، والدول الأربع الأعضاء في التجمع كانت في مقدمة الدول التي سارعت وأعلنت دعمها لثورة 30 يونيو.


 


ولفت مساعد وزير الخارجية الأسبق، إلى أن دول تجمع فيشجراد تؤيد وتدعم مصر في محاربة الإرهاب وتؤكد تقديرها لجهود مصر في محاربة الإرهاب كما تدعم جهود مصر في مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، خاصة أن مصر حققت نجاحات كبيرة في مواجهة تلك الظاهرة.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*