مساعد وزير الخارجية الأسبق: زيارة الوفد الأمريكى لمصر دليل على عمق العلاقات الاستراتيجية

[ad_1]


قال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي لمصر، هي زيارة رفيعة المستوى، تدل على عمق العلاقة الاستراتيجية التي تجمع مصر والولايات المتحدة، بعد أيام من مناورات النجم الساطع التي شهدت تنسيقا عسكريا، بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.


 


وأضاف حجازى، خلال مداخلة مع الإعلامية لبنى عسل ببرنامج “الحياة اليوم” الذي يذاع على قناة “الحياة اليوم”: “الولايات المتحدة ترى مصر عنصرا أساسيا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، خاصة بعد الدور المصري في وقف القتال في غزة ثم إطلاق مبادرة إعادة الإعمار”.


 


وقال: “ما يشغل العالم وبالتأكيد الولايات المتحدة القضية المائية، خاصة بعد صدور البيان الرئاسي الذي صدر من مجلس الأمن الدولي، وأكد الرئيس بشكل قاطع أن مصر لن تتهاون في حقوقها المائية، وكان رد فعل الجانب الأمريكي واضح وصريح، أن الولايات المتحدة ستحافظ على الحقوق المائية والتنموية لجميع الأطراف فى تلك الأزمة”.


 


وتابع: “رؤية السيد الرئيس لم تتغير فيما يتعلق بسد النهضة، مصر قادرة على الدفاع عن أمنها المائي، ونحن لا نعارض التنمية في بلاد الأشقاء، ولكن ليس على حساب حقوقنا المائية”.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*