×

أسماك القرش البيضاء الصغيرة لديها «مناطق تدريب» لصقل مهاراتها

أسماك القرش البيضاء الصغيرة لديها «مناطق تدريب» لصقل مهاراتها

أسماك القرش البيضاء الصغيرة لديها «مناطق تدريب» لصقل مهاراتها

[ad_1]

اكتشف العلماء أن أسماك القرش البيضاء الصغيرة تستخدم بعض مناطق معينة في البحر «كمناطق تدريب»، حيث يمكنها صقل مهارات الصيد والاستعداد لمرحلة البلوغ.

وتشير الأبحاث إلى أنهم يستخدمون هذه المناطق لتجنب المواجهة الشرسة مع الأسماك الكبيرة، حسبما أفادت به صحيفة «مترو» اللندنية.

وتستند الدراسة، التي نُشرت في دورية «بيولوجيا البيئة للأسماك»، إلى أكثر من 3000 مشاهدة لأسماك القرش قبالة ساحل خليج موسيل في جنوب أفريقيا.

وقال الباحثون إن منطقة خليج موسيل توفر بيئة محمية لأسماك القرش الصغيرة.

وقال العلماء إن هذه الخطوة يمكن أن تساعد في منع انقراض أنواع من الأسماك، التي تم تصنيفهم على أنهم «معرضون للخطر» من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة (IUCN).

ويقول الخبراء إنه لا يُعرف سوى القليل جداً عن تجمعات أسماك القرش الأبيض، رغم أن الكثيرين يعتقدون أن أعدادهم آخذة في الانخفاض.

قال الدكتور نيكولاس راي، الباحث في كلية علوم الحيوان والريف والبيئة بجامعة نوتنغهام ترنت: «يمكن أن تساعد نتائجنا في حماية مواطن معينة تستخدمها أسماك القرش في مراحل مختلفة من حياتها، وقد يؤدي أيضاً إلى مزيد من التشريعات لدعم الأنواع الضعيفة المعرضة لخطر الانقراض».

درس الباحثون تجمعات أسماك القرش البيضاء في خليج موسيل لمعرفة كيف استخدموا مواطن مختلفة خلال مراحل مختلفة من حياتهم. باعتبارها أكبر سمكة مفترسة معروفة في العالم، حيث يمكن أن يصل وزن أسماك القرش هناك إلى 1100 كيلوغرام وتبتلع فرائسها عن طريق تمزيقها إلى قطع باستخدام حوالي 300 سن. ووجد الفريق أن أكثر من 81 في المائة من أسماك القرش البيضاء تم رصدها في خليج موسيل، يتراوح طولها بين 1.75 إلى 3 أمتار.

ولم يجد الباحثون أي سمك قرش بالغ (يصل طوله إلى 6.4 متر) في خليج موسيل، ولكنهم اكتشفوا ما أطلقوا عليه «البالغين الصغار»، حيث تستخدم الخليج كمكان لتعلم كيفية الصيد ولتجنب التنافس مع أسماك القرش الكبيرة. قال الباحثون إن 6.9 في المائة فقط من سمك القرش الأبيض تم تحديدها من قبل الفريق على أنها ذكور، مما يشير إلى أن الإناث قد تفضل أيضاً المناطق المحمية عندما تتجنب التزاوج.




[ad_2]

مصدر الخبر

إرسال التعليق

You May Have Missed