أكبر مقامرة.. هل يصبح The Rings Of Power كارثة ذهبية أم تحفة مرصعة بالماس؟

[ad_1]

يقدم Lord Of The Rings: The Rings Of Power عوالم جديدة وأعداء قدامى وميزانية قدرها 850 مليون جنيه إسترليني، فهل سيكون المسلسل المقتبس عن الرواية الشهيرة مرصعا بالماس ويستحق المشاهدة أم أنه سيصبح كارثة مطلية بالذهب تعد بمثابة أكبر مقامرة إنتاجية؟


 


ووفقا لوسائل الإعلام فقد تم إنفاق ما يقرب من مليار دولار على المؤثرات البصرية، والتمثيل، والأزياء، وتصوير المواقع، من أجل مسلسل Lord Of The Rings: The Rings Of Power، الذى تدور أحداثه الأراضى الوسطى قبل أكثر من 2000 عام على رحلة Frodo وBilbo Baggins الأسطورية من The Shire في ثلاثية The Lord Of The Rings للكاتب البريطانى الشهير جون تولكين، بعدما تم تكييفها فى قالب درامى يتوقع أن يتم تقديمها على خمسة مواسم. 


 


وأمام حجم الإنفاق الكبير هذا، فإن السؤال الذى يطرح نفسه هو: ما الذي يمكن أن يتوقعه قراء الرواية والمشاهدون من هذا المسلسل؟، وللإجابة على هذا السؤال، قال الكاتب باتريك مكاي إن تولكين لديه “بعض أعظم الشخصيات النسائية في الأدب” مضيفا: “تخيل كيف كان شكل عالمها وما كانت تكافح معه من خلال القرائن في جميع أنحاء النص كان متعة حقًا”.


 


تستند السلسلة، وإن كانت فضفاضة، إلى كتابات تولكين وإلى جانب العصر الثاني للأرض الوسطى، والتي سبقت أفلام وكتب سيد الخواتم والهوبيت في العصر الثالث، وإذا كانت مدة الحلقات التي تبلغ ساعة كاملة مليئة بالإثارة والفكاهة، فوفقا لوسائل الإعلام فإن كاتبا المسلسل يخططان لاستكشاف شخصياتهم الدقيقة وتاريخهم المعقد، ولهذا فإن الحلقات الثمانية الأولى بمثابة فاتح شهية للقراء.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*