أمريكيان يخططان لإقامة حفل زفاف فى قصر لا يملكانه بفلوريدا.. شوف حصل إيه؟


على طريقة تشبه الأفلام، حاول شابان أمريكيان من الأوساط الفقيرة إدخال السعادة إلى قلوب أسرتهم خلال تنظيمهم لحفل زفافهم، والاحتفال به وكأنهم من أبناء الطبقات الارستقراطية، حيث حاول الأمريكيان المعدمان تنظيم حفل زفافهما في قصر فارغ، تقترب قيمته من 6 ملايين دولار، وأوهما المدعوين أنه ملكهما، ولكن يبدو أنهما لم يدرسا عواقب هذه الفعلة.


القصر صاحب الواقعة


 


واقتنع الزوجان بالفكرة، حيث أقبل “شينتا جونز” و”كورتني ويلسون”، على إتمام حفل زفافهما بهذه الطريقة مهما كانت عواقب ذلك، واختارا قصراً بعيدا بحديقة فى مزرعة مهجورة بفلوريدا، حيث وصلا إلى هذا القصر من خلال موقع لبيع العقارات، وفق ما نقله موقع complex المحلى.

الزوجان
الزوجان


 

صور الدعوة
صور الدعوة


 


ونفذ الشابان الفكرة بإحكام شديد، من خلال تدشين موقعاً إلكترونياً للزفاف، يدعوان فيه ضيوفهما للانضمام إليهما لحضور حفل فخم في القصر الكبير الذى وصفاه بأنه منزل أحلامهما، مؤكدين أنهما سيبدأن حياة ملكية بعد أن زعما أنهما وجدا الحب في زمن كورونا.

صورة الامريكين اصحاب الفكرة
صورة الامريكين اصحاب الفكرة


 


ولم يكتف الشابان بحفل الزفاف فقط، بل طالبا الضيوف بالعودة في الصباح لتناول الإفطار معهما حول حمام السباحة في القصر الذي يشبه المنتجع الفاخر، ويحتوي على حدائق تزيد مساحتها على 7 أفدنة، وملعب تنس، وصالة رقص، وملعب بولنج، وقاعة سينما.


 


وطبع الزوجان بطاقات الدعوة لحفل الزفاف ووضعا فيها تفاصيل الليلة الكبيرة وحفل استقبال يستمر بعد منتصف الليل لينتهي في الساعة 2:30 صباحاً، وختما دعوتهما، “نحن متحمسان للاحتفال بليلة زفافنا معكم ونتطلع إلى أمسية رائعة من الاحتفال والوليمة الرائعة والرقص في منتجعنا الملكي”.


 


لكن المفاجأة هنا أن هذه الخدعة لم تنته وفق تخطيط الزوجان، حيث فوجئا صباح يوم الحفل بوجود المالك الحقيقي، وحاولا إقناعه بقبول إقامة الحفل، ولكنه بدلاً من الموافقة أبلغ الشرطة، حيث حضر ضابطان وأمرا الزوجين بمغادرة المكان قبل توجيه اتهامات لهما بالتعدي على أملاك الغير.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*