إيلون ماسك يتوقع وفاة «مجموعة من الناس» أثناء السفر للمريخ

قال الملياردير الأميركي إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة «سبيس إكس»، التي تخطط لإرسال رحلات مأهولة للمريخ وبناء مستعمرات به إنه يتوقع وفاة «مجموعة من الأشخاص» خلال الرحلات الأولية التي ستطلقها شركته إلى الكوكب الأحمر، لكنه أصر على أنها ستكون «مغامرة مجيدة وتجربة مذهلة».

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قال ماسك إنه يأمل في نقل البشر إلى المريخ بحلول عام 2026. أي قبل سبع سنوات من المدة التي حددتها وكالة الأنباء الأميركية (ناسا) لهبوط رواد الفضاء التابعون لها على هذا الكوكب.

وأشار الملياردير الأميركي إلى أن الرحلة إلى المريخ «ستكون طويلة وخطيرة وغير مريحة». وتابع قائلاً: «نعم، بصراحة قد تموت مجموعة من الناس في البداية. لكن، رغم ذلك، فإن الرحلة للمريخ ستكون تجربة مدهشة ومغامرة مجيدة».

وكان ماسك قد صرح في شهر فبراير (شباط) الماضي أن هدفه هو إنشاء حضارة مريخية قائمة على الاكتفاء الذاتي.

وأكد مؤسس «سبيس إكس» أن «هناك عدداً من التطورات التكنولوجية التي يجب إجراؤها من الآن وحتى عام 2026، قبل أن يتمكن البشر من السفر للمريخ على متن المركبة الفضائية».

وتجرى «سبيس إكس» حالياً اختبارات على نماذج لصاروخ «ستارشيب» الذي من المفترض أن يرسل الناس للمريخ، غير أن محاولات الرحلات الأربع باءت كلها بالفشل، إذ انتهت كلها بانفجار الصاروخ.

والعام الماضي، أصبحت «سبايس إكس» أول شركة خاصة ترسل بنجاح طاقماً من رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، مما أعطى الأميركيين القدرة على تحقيق هذا الإنجاز للمرة الأولى منذ نهاية برنامج المركبات الفضائية «شاتل».





مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*