استمرار سيناريو توت عنخ آمون.. الجمهور يرى 5600 قطعة بشكل كامل لأول مرة


يحتوى المتحف المصرى الكبير على كم هائل من القطع الأثرية التى تتجاوز الـ50 ألف قطعة أثرية، وتشمل المجموعة الكاملة للملك توت عنخ آمون وسيتم عرضها لأول مرة أمام الجمهور بشكل كامل، أى أن الزوار على موعد مع مجموعة كبيرة من مقتنيات الملك الذهبى وقت افتتاح المتحف، فكم عدد مقتنيات الملك؟.


قال الدكتور عيسى زيدان، مدير عام الشئون التنفيذية للترميم بالمتحف المصرى الكبير والمشرف على ترميم مركب خوفو الثانية، إن المتحف المصرى الكبير بدأ فى تنفيذ سيناريو العرض المتحف للملك توت عنخ آمون منذ شهر تقريبًا، وتم إلى الآن إنجاز عدد كبير من العرض للقطع الخاصة بالملك.


وأوضح مدير عام الشئون التنفيذية للترميم بالمتحف المصرى الكبير والمشرف على ترميم مركب خوفو الثانية، فى تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع”، أن عدد القطع الخاصة بالملك الذهبى توت عنع آمون صاحب أشهر مقبرة فى التاريخ، حوالى 5600 قطعة أثرية، تعرض بشكل كامل لأول مرة أمام زوار المتحف المصرى الكبير وقت افتتاحه.



جدير بالذكر أن أول قطعة سيراها الجمهور لحظة دخولهم قاعة الملك الذهبى توت عنخ آمون هى القطعة نفسها اول قطعة خرجت من مقبرة الفرعون الصغير، فف 16 فبراير من عام 1923، كان العالم البريطاني هوارد كارتر هو أول إنسان منذ أكثر من 3000 سنة يطأ قدمه أرض الغرفة التى تحوى تابوت توت عنخ آمون، وأول قطعة تخرج من المقبرة هي نفسها القطعة التي سيتم عرضها في واجهة القاعة الرئيسية لتوت عنخ آمون.


وكانت القطعة رأس توت عنخ آمون المنبثقة من زهرة اللوتس، وهى فريدة من نوعها، وتصور القطعة الملك صبياً بملامح جميلة، حيث يخرج الرأس من زهرة لوتس مفتحة البتلات، وتمثل القاعدة المطلية باللون الأزرق المياه التي تنمو عليها الزهرة.



واستوحى المصرى القديم من زهرة اللوتس لتشكيل قمم الأعمدة في المعابد، فنرى منها ما يمثل الزهرة المقفولة، ومن تلك القمم ما يمثل الزهرة المفتوحة، ومنذ الدولة الحديثة كان الفنان المصرى القديم يمثل طفلا جالسًا على زهرة اللوتس ويرمز بذلك إلى مولد معبود الشمس، فطبقا لمعتقدات المصري القديم أن مولد معبود الشمس في البدء كان في زهرة لوتس خرجت من البحر العظيم نون عند نشأة العالم، وكان المصري القديم يرى في طلوع الشمس صباحا تكررا لعملية الخلق .


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*