الثقافة تسلط الضوء على العادات والتقاليد الرمضانية فى باكستان.. اليوم


تواصل مبادرة “علاقات ثقافية”، التى أطلقتها  الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، رحلتها فى الاحتفاء بشهر رمضان المعظم من خلال تسليط الضوء على العادات والتقاليد التى تشتهر بها عدد من الدول الأسيوية، لعرض ثراء الحضارة الإسلامية ومقدار التنوع الثقافى التى تزخر به، مع التأكيد على أن الإسلام أضاف رصيدًا حضاريًا لهذه الشعوب، وأثمر تنوعا ثقافيا كبيرا أثرى الإنسانية .


ويحتفى المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى بالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة صبرى سعيد فى التاسعة من مساء اليوم الأربعاء، بالثقافة الباكستانية فى أمسية خاصة الأجواء والتقاليد الثقافية فى شهر رمضان، ومعايشة أجواء الشهر الفضيل، حيث تتضمن الفعاليات عرض فيلم تسجيلى عن شهر رمضان فى باكستان بالإضافة لمشاركة عدد من مبعوثى دار الإفتاء والأزهر الشريف الذين سبق لهم السفر لباكستان وعدد من كبار المثقفين والمهتمين بالثقافة الباكستانية، كما يصاحب الأمسية تقديم نماذج من الأطعمة الرمضانية التى تتميز بها لاستكمال معايشة الأجواء الثقافية المصاحبة لشهر رمضان هناك.


وتستهل الأمسية بكلمة الدكتورة إيناس عبد الدايم، يعقبها كلمة السفير ساجد بلال سفير باكستان بالقاهـرة ثم كلمة السفير فتحى يوسف، رئيس جمعية الصداقة المصرية الباكستانية، إضافة إلى مشاركة عدد من الأكاديميين ورجال الدين المتخصصين فى العلاقات المصرية الباكستانية من بينهم الأستاذ الدكتورإبراهيم محمد إبراهيم، أستاذ اللغة الأردية فى كلية الدراسات الإنسانية جامعة الأزهر والأستاذة الدكتورة هناء عبد الفتاح، أستاذ اللغة الأوردية بجامعة الأزهر والقارئ الشيخ إسلام فكرى عبد الستار الذى زار باكستان عامي 2019 و2020  والقارئ الشيخ محمود سمير خطاب، الذى زار باكستان عامى 2018 و2021، ويدير اللقاء الدكتور هشام عزمى الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة .


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*