الدماغ ليست واحدة.. اكتشاف فرق كبير بين عقل الإنسان البدائي والحديث

[ad_1]

كان إنسان نياندرتال، وهو نوع من البشر القدماء الذين انفصلوا عن البشر المعاصرين في وقت ما بين 300000 و80000 سنة، وهذا هو موضوع دراسة جديدة كشفت عن وجود اختلاف واحد في الأحماض الأمينية التى يمتلكها البشر المعاصرون، ما أدى إلى زيادة كبيرة في عدد خلايا الدماغ، ما أدى إلى حدوث انشقاق في التطور وتوفير ميزة معرفية للإنسان العاقل على أبناء عمومتهم من إنسان نياندرتال ويُزعم أن هذا هو أول دليل مادي على أن البشر المعاصرين كانوا أذكى من إنسان نياندرتال.


 


لفترة طويلة، كان العلماء والمؤرخون في حيرة من أمرهم بشأن السؤال – ما الذي يجعل الإنسان الحديث فريدًا من نوعه؟ ما الذي يميزهم عن غيرهم من أبناء عمومتهم في الطيف التطوري؟ تُظهر الدراسة، التي نُشرت في مجلة Science ، زيادة في حجم الدماغ وإنتاج الخلايا العصبية اللاحقة أثناء نمو الدماغ، على الرغم من أن إنسان نياندرتال والإنسان الحديث كان لديهم أدمغة بنفس الحجم تقريبًا.


 


ركز باحثون من معهد ماكس بلانك لبيولوجيا الخلايا الجزيئية وعلم الوراثة على الاختلاف الذي تم تحديده في أدمغة الإنسان العاقل. هذا الاختلاف، الذي يحدث في القشرة المخية الحديثة لدينا، يعزز تعداد الخلايا السلفية للدماغ، ما يعني أنه كنوع ، صنعنا المزيد من الخلايا العصبية أثناء عملية التطور، مقارنةً بالنياندرتال أثناء حياتهم، منذ حوالي 130.000 إلى 40.000 عام.


 


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*