الزواج عبر الإنترنت أكثر عرضة للفشل بـ6 مرات

الزواج عبر الإنترنت أكثر عرضة للفشل بـ6 مرات


الأحد – 25 شهر ربيع الأول 1443 هـ – 31 أكتوبر 2021 مـ

يلتقي حوالي ثلث الأشخاص الآن بأزواجهم على مواقع أو تطبيقات المواعدة (أ.ف.ب)

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت دراسة جديدة أن الزواج الذي يبدأ بالتعارف عبر الإنترنت أكثر عرضة للفشل بمقدار ست مرات من الزواج التقليدي.
ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد شملت الدراسة التي أجرتها مؤسسة الزواج البريطانية 2000 شخص تزوجوا في سن 30 أو أكثر.
ووجدت الدراسة أن 12 في المائة من الأزواج الذين التقوا عبر الإنترنت انفصلوا خلال السنوات الثلاث الأولى من زواجهم مقارنة بـ2 في المائة فقط من الذين تزوجوا بعد قصص حب، أو بعد التعارف عبر العائلة أو الأصدقاء.
وتشير الدراسة إلى أن الأزواج الذين يبدأ التعارف بينهم عبر الإنترنت هم أكثر عرضة لخطر الطلاق، لأنهم قد يكونون «غرباء نسبياً» عن بعضهم البعض حين يتم الزواج.
وقال هاري بنسون، مدير الأبحاث بمؤسسة الزواج، الذي قاد الدراسة، «إن جمع معلومات موثوقة حول شخصية وطباع الشخص الذي تريد الارتباط به من خلال الإنترنت هو أمر أكثر صعوبة من جمعها من خلال الأصدقاء المشتركين أو العائلة».
من جهتها، قالت الباحثة كيت ريان، التي شاركت أيضاً في الدراسة، «السنوات القليلة الأولى من الزواج ليست سهلة، خصوصاً إذا كان لديك أطفال، لذا تلزمك القوة لتجاوز الصعوبات مع شريك حياتك، وإذا كنت لا تعرف هذا الشريك جيداً قبل بدء حياتكما معاً، فلن تستطيعا على الأرجح أن تصمدا أمام هذه الصعوبات».
ويلتقي حوالي ثلث الأشخاص الآن بأزواجهم على مواقع أو تطبيقات المواعدة، ويتوقع الباحثون أن ينمو هذا الرقم إلى أكثر من 50 في المائة بحلول عام 2035.



لندن


منوعات




مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*