«الغذاء والدواء» تحذر من مواد خطيرة مخفية ببعض المكملات الغذائية

[ad_1]

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) مؤخرًا تحذيرًا بشأن العديد من منتجات المكملات الغذائية؛ التي من المفترض أن تساعد في علاج مجموعة من الحالات الصحية، ولكنها قد تعرضك للخطر بدلاً من ذلك، وذلك حسبما نشر موقع «eat this not that» الطبي المتخصص.
ووفق الموقع، حذرت الإدارة المتسوقين بالابتعاد عن المنتجات التي تحمل أي اختلافات في الاسمين «Artri» أو «Ortiga»، حيث يمكن أن تحتوي على مواد ضارة لم يتم الإعلان عنها على الملصق. والمكملان كلاهما مصنوعان في المكسيك ويتم تصنيفهما في المقام الأول باللغة الإسبانية.
وتُستخدم المنتجات المعنية للتخفيف من أعراض التهاب المفاصل وآلام العضلات وهشاشة العظام وسرطان العظام. ومع ذلك، فقد تحتوي على أحد المكونات الخطرة المتعددة التي لم يتم الكشف عنها على الملصق؛ أحد هذه المكونات هو «الكورتيكوستيرويد ديكساميثازون» الذي يمكن أن يؤدي استهلاكه إلى العديد من الآثار الجانبية الضارة، بما في ذلك التغيرات في نسبة السكر في الدم والضغط والالتهابات وتلف العظام. وآخر هو دواء «ديكلوفيناك الصوديوم» المضاد للالتهابات، والذي يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على القلب والجهاز الهضمي والكبد. والثالث هو «ميثوكاربامول» المرخي للعضلات، والذي يمكنه تهدئتك وخفض ضغط الدم إلى درجة خطيرة، وتركك تشعر بالدوار.
بشكل عام، يمكن أن تكون المكملات الغذائية رهانًا محفوفًا بالمخاطر بعض الشيء. لا يتم تنظيمها بالطريقة التي يتم بها تنظيم المستحضرات الصيدلانية، لذلك لا يمكنك دائمًا التأكد مما تحصل عليه. لا يُطلب من المصنّعين كتابة كل الآثار الجانبية المحتملة لمنتجاتهم، لذلك قد تعرض نفسك للخطر دون أن تدرك ذلك.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتفاعل المكملات الغذائية بشكل سلبي مع أي أدوية قد تتناولها، لذلك إذا لم تستشر طبيبك فقد تؤذي نفسك.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*