بالفيديو| أحمد ممدوح دعاء المظلوم على الظالم مشروع.. ولكن بش

[ad_1]

كتب- محمد قادوس:

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن خلق الرحمة معناه الإحسان أو رقة في القلب تقتضي إرادة الإحسان إلى الغير، مشيرًا إلى أن خلق الرحمة يتنافى مع شعور الشماتة.

وبين أمين الفتوى معنى قول الله-تعالى- في سورة التوبة “وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ” قائلًا: هذا ليس معناه انهم يشعرون بتكبر وتوصية على الخلق، ولكن ربنا- سبحانه وتعالى- شفى صدورهم بأنهم قد أقرت أعينهم بالنصر.

وأضاف ممدوح، في لقائه ببرنامج “من القلب للقلب”، المذاع عبر فضائية “ام بي سي مصر”، أن دعاء المظلوم على الظالم يكون أمر مشروع ولكن الدعاء يكون بحدود المظلمة فإن تعدى المظلوم بالدعاء على ظالمه بما يفوق المظلمة تحولت الأدوار وبقي المظلوم ظالما.

موضوعات متعلقة…

ظلمني ووجع قلبي فهل يحق لي شرعًا الدعاء عليه؟.. رد ونصيحة من أمين الفتوى

هل يحرم الدعاء بالفقر والمرض على المؤذي؟.. تعرف على رد أمين الفتوى

بالفيديو.. عبدالمعز يحذر: الظالم مطرود من رحمة الله يوم القيامة

“لا أنصح به”.. داعية: رد الإساءة بمثلها من غير اعتداء جائز شرعًا (فيديو)

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*