بالفيديو… مراسلة تتعرض لحادث تصادم «على الهواء» وتكمل البث

[ad_1]

اصطدمت سيارة بمراسلة تلفزيونية في ولاية فرجينيا الغربية الأميركية بينما كانت تتحدث على الهواء مباشرة حول انقطاع رئيسي للمياه، وفقاً لصحيفة «ديلي بيست».

وكانت المراسلة توري يورغي من قناة «دبليو إس إيه في» التلفزيونية تنظر مباشرة إلى الكاميرا حيث تمكن المشاهدون من رؤية المصابيح الأمامية لسيارة تقترب من خلفها، ثم اختفت المذيعة عن الشاشة عندما اصطدمت بها السيارة من الخلف، ولم يتمكن المشاهدون إلا من سماع صرخة مفزعة تقول: «يا الهي!»، قبل أن تعلن: «لقد صدمتني سيارة للتو!».

وبينما كانت لا تزال بعيدة عن أنظار المشاهدين، طمأنت يورغي زميلها بسرعة «أنا بخير. كلنا بخير».

وقالت: «لقد صدمتني سيارة في الكلية أيضاً… تماماً مثلما حصل الآن»؛ حيث يمكن سماع المارة القلقين يسألون عما إذا كانت قد أصيبت بجروح.

وتابعت: «إنا سعيدة للغاية لأنني بخير».

ثم عادت يورغي للظهور أمام الكاميرا، وقالت بسخرية إنه كان عليها أن تتوقع أن الحادث «سيحصل معي على وجه التحديد»، خلال الأسبوع الأخير في وظيفتها.
https://twitter.com/DavidBegnaud/status/1484038148690690053?s=20

من المقرر أن تبدأ يورغي البالغة من العمر 25 عاماً وظيفة جديدة في قناة «دبلو تي إيه اي» التلفزيونية في غرب ولاية بنسلفانيا في 1 فبراير (شباط).

وعملت يورغي مع قناة «دبليو إس إيه في» في ولاية فرجينيا الغربية لمدة ثلاث سنوات. لكن المراسلة الشابة تحظى بالفعل بالثناء من زملائها على تعاملها مع الحادث، حيث أشار كثيرون إلى أنها تصرفت كأنها مراسلة مخضرمة.

وعندما سألها مساعدها المذيع عن المكان الذي ضربتها فيه السيارة بالتحديد، قالت: «لا أعرف حتى يا تيم. شعرت بمرور حياتي كلها أمام عيني لكن هذا بث تلفزيوني مباشر، وكل شيء أصبح على ما يرام».



أميركا


television


أخبار أميركا


الولايات المتحدة


حادث



[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*