تعرف على تفاصيل معرض دمنهور للكتاب فى دورته الخامسة قبل انطلاقه غدًا

[ad_1]

تنطلق، اليوم الإثنين، فعاليات معرض دمنهور للكتاب في دورته الخامسة مكتبة مصر العامة بدمنهور، بمحافظة البحيرة، والمقرر انعقاده خلال الفترة من 19 وحتى 28 سبتمبر الحالي، يشهد المعرض هذا العام حراكًا ثقافيًا غير مسبوق بمشاركة أكثر من 30 من دور النشر وسيتضمن العديد من الفاعليات والأنشطة الثقافية المختلفة لتواصل البحيرة عاما بعد عام النجاح والتميز.


 


ويشارك في المعرض بدورته الجديدة، جميع قطاعات النشر بوزارة الثقافة، فضلاً عن عدد من المؤسسات الصحفية القومية، ويشهد أيضا تواجد مبادرة ثقافتك كتابك، التي تقدم كتب للجمهور بأسعار مخفضة، لتشجيع زوار الموقع رض على القراءة واقتناء الكتب لرفع الوعي ونشر المعرفة والقضاء على الأفكار الظلامية.


 


ويشهد المعرض في دورته الجديدة، تقديم مجموعة من الأنشطة الثقافية والعروض الفنية والاستعراضية التى تقدمها الهيئة العامة لقصور الثقافة بموقع المعرض، والمعرض سيقام بمشاركة عدد من دور النشر، وأن تكلفة البرجولة داخل المعرض(9000 فقط تسعه آلاف جنيه )، علماً بأن فتح باب الاشتراك من 29 أغسطس الماضي وحتى 8 سبتمبر الحالى.


 


ومن المنتظر أن تشارك الهيئة العامة بقصور الثقافة بجناح قصور الثقافة فى المعرض يضم عشرات العناوين من سلاسل الهيئة وهى “الزخائر، الهوية، حكاية مصر، العبور، ذاكرة الكتابة، آفاق عالمية، روائع الأدب اليوناني، روائع الأدب العربي، كتابات نقدية، عالم الموسيقى، الفائزون”، بالإضافة للمجلات الصادرة عن الهيئة وهى “قطر الندي، الكرامة، أبيض وأسود”.


 


وتقدم الهيئة المصرية العامة للكتاب، لجمهور عناوين مهمة ضمن إصداراتها، منها: سيرة القاهرة، القاهرة مدينة الفن، القاهرة جوامع وحكايات، إرث الحجر، القاعات الداخلية لقاعات العرش، العمارة العربية فى مصر الإسلامية، توثيق الحرف والمهن الشعبية، الساعات الشمسية فى مصر الإسلامية، دراسات فى التطور العمرانى لمدينة القاهرة، أسواق القاهرة منذ العصر الفاطمي، جامع عمرو بن العاص ومدينة الفسطاط، ليل الخلافة العثمانية الطويل، عواصم مصر الفرعونية، التربية والتعليم فى مصر القديمة، الأسرة المصرية فى عصورها القديمة”.


ويأتي ذلك استثمارًا للنجاح الذي يحققه المعرض للوصول إلى معرض عالمى للكتاب يرسخ أهمية الثقافة فى حياتنا وتأثيرها في كافة برامج التنمية، واعتبارها الحصن الحصين لمواجهة الأفكار الهدامة وأهميتها بالنسبة للنشء والأطفال في بناء العقول والفكر وتبني الأفكار المبتكرة والمتطورة نحو مستقبل مشرق وواعد بسواعد أبنائنا.


 


ويأتي ذلك بالتزامن مع إحتفالات محافظة البحيرة بعيدها القومي في ضوء الجمهورية الجديدة، وفي ضوء ما تمتلكه مدينة دمنهور من مقومات ثقافية فريدة على أرضها جعلتها عاصمة للثقافة ومنبرًا للكلمة والفكر والمعرفة وجعلت منها مدينة النور ومنارة ثقافية تتهدى إليها قوافل الأدباء والشعراء والمفكرين والفنانين وكافة المبدعين لتثري أرض البحيرة وأبنائها بالفكر الواع المستنير وتعمل على غرس القيم والمبادئ وتنمية الروح الوطنية وحب الوطن. 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*