حكاية مشرد يعيش فى كهف قديم بأشهر شواطئ نيوزيلندا منذ بداية جائحة كورونا


أقام رجل بأحد أشهر الشواطئ في العالم منزلا على هيئة كهف للإختباء بداخله من جائحة فيروس كورونا، حيث بدأ رجل المعروف فقط باسم “اوهي” العيش في كهف بالقرب من منازل أصحاب المنازل الأثرياء في Mount Drury Reserve في بلدة شاطئ نيوزيلندا Mount Maunganui في أوائل عام 2020، وفقا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


الكهف


 

معيشة الرجل داخل الكهف
معيشة الرجل داخل الكهف


وقال أوهي إنه بينما يبدو منزله في الكهف قاتمًا، إلا أنه كان مجرد مكان للبقاء دافئًا  وامنا من فيروس كورونا، مضيفا: “هناك الكثير من الناس فى العالم اليوم أسوأ حالا مني.. من أنا لأشتكي؟


 

الشاطئ
الشاطئ


 

الرجل أهوى
الرجل أهوى


 


ويبدو منزله واضح أيضًا للأشخاص الذين يمشون من وإلى شاطئ Mount Maunganui الشهير عالميًا – الذي يبعد حوالي 200 متر، وتم تصنيف Mount Maunganui كأفضل شاطئ في نيوزيلندا، وقد تم إدراجه ضمن أفضل 25 شاطئًا في العالم، وقال أوهي:”إنهم جميعًا من أصحاب الملايين هنا، إنهم يفضلون إخراجي من هنا، السكان المحليين عقدوا اجتماعا لنقلى”.


وانتقل أوحي إلى الكهف عندما “انتقل” من العيش في حديقة محلية أرادت السلطات “تنظيفها” في بداية الوباء، حيث يقول:”لا يوجد سكن” وكانت الصخرة هي المكان الوحيد الذي يمكن أن يجد فيه “مأوى”.


ومن جانبها قالت لورا وود، من مؤسسة أندر ذا ستارز الخيرية للمشردي:” إنه كان هناك القليل جدًا من المتاح للمشردين للعثور على مأوى في نيوزيلندا في عام 2021 جزئيًا بسبب الوباء”.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*