دراسة: الارتفاع القليل بمؤشر كتلة الجسم مرتبط بانخفاض معدل الوفيات

[ad_1]

أظهرت دراسة استمرت 20 عامًا أن زيادة الوزن أو السمنة الخفيفة مرتبطة بانخفاض معدل الوفيات لدى الصينيين الذين تبلغ أعمارهم 80 عامًا أو أكثر، ما يمثل تحديًا لمؤشر كتلة الجسم الأمثل (BMI) للفئة العمرية، وذلك حسبما نشرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست».
وحسب الصحيفة، أفاد الباحثون بأن النتائج، التي تستند إلى أبحاث أجريت على أكثر من 27000 من كبار السن في الصين، تشير إلى أن الوزن المثالي لكبار السن قد يحتاج إلى مراجعة صعودًا وينبغي إيلاء مزيد من الاهتمام لمنع كبار السن من نقص الوزن وفقدانه.
وفي هذا الاطار، كتب فريق الدراسة التي نُشرت بمجلة «Nature Aging» التي استعرضها الأقران يوم أمس (الاثنين) «تشير مفارقة السمنة إلى أن مؤشر كتلة الجسم الأمثل من المحتمل أن يكون حساسًا للعمر وقد يكون حول زيادة الوزن أو السمنة الخفيفة لكبار السن».
وتواجه الصين مستويات حادة من السمنة ومعدلات متزايدة من الأمراض المزمنة مع زيادة الوزن لدى أكثر من نصف البالغين، وفقًا لتقرير حكومي صدر يوم (الأربعاء) الماضي؛ حيث قام الباحثون بمسح أكثر من 600000 شخص بجميع أنحاء البلاد في دراسة استمرت أربع سنوات من عام 2015 ووجدوا زيادة في السمنة بجميع الفئات العمرية.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*