دراسة: التقاعد المبكر يؤثر على مهارات الإدراك والتفكير

دراسة: التقاعد المبكر يؤثر على مهارات الإدراك والتفكير


الأربعاء – 23 محرم 1443 هـ – 01 سبتمبر 2021 مـ

برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

توصلت دراسة جديدة أجراها مجموعة من الباحثين الألمان نشرت نتائجها في ” SSM – Population Health ” إلى ان التخلي عن التقاعد المبكر يمكن أن يساعد في تعزيز مهارات الإدراك والتفكير لدى الأشخاص، وذلك حسبما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وحسب الصحيفة، فان الباحثين في جمعية “ماكس بلانك” الألمانية لتقدم العلوم، وجدوا أن العمل حتى سن 67 (سن التقاعد) يبطئ من تدهورهم المعرفي ويساعد بمكافحة أمراض خطيرة كألزهايمر قد تؤثر سلبا على الوظائف الإدراكية. وان هذه النتائج تظهر أن الشخص سيستفيد من العمل لفترة أطول بغض النظر عن جنسه أو مستواه التعليمي أو وظيفته.
وفي هذا الاطار، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم وظائف أكثر تعقيدا يشهدون انخفاضا أبطأ قليلا من أولئك الذين لديهم وظائف أقل تعقيدا. فيما يبدأ بالأصول الاجتماعية للفرد في العرق والجنس والوضع الاجتماعي والاقتصادي بوقت مبكر من الحياة، ويستمر في التحصيل التعليمي والمهني والسلوكيات الصحية، ويمتد لعوامل أقرب مثل حالة الشراكة والصحة العقلية والجسدية.
يذكر ان دراسة سابقة أجراها باحثون في المركز الطبي بجامعة جورج تاون توصلت الى أن بعض المهارات العقلية بضمنها تعدد المهام وتحديد الأولويات تتحسن بعد سن الخمسين؛ حيث درس الباحثون ملاحظات 20469 فردا تتراوح أعمارهم بين 55 و75 عاما كانوا جزءا من القوى العاملة الأميركية بين عامي 1996 و2014.
ولتوضيح الأمر أكثر بالنسبة للدراسة الجديدة قال أنجيلو لورينتي المعد المشارك لها “لا يوجد تغيير بين الديناميكيات الاجتماعية وديناميكيات سوق العمل”، مضيفا “أن العديد من البلدان حول العالم رفعت سن التقاعد”.
حري بالذكر ان هناك أكثر من 6 ملايين أميركي يعانون من ألزهايمر ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 13 مليونا بحلول عام 2050، فيما يبلغ الرقم عالميا أكثر من 50 مليونا ويمكن أن يتجاوز 150 مليونا بحلول عام 2025، إذا لم يتم التوصل الى اكتشافات واختراقات جديدة، حسبما ذكرت Bright Focus.
وتعقيبا على هذا الامر يوضح لورينتي “هذا هو السبب ان من المناسب فهم ما إذا كان التقاعد في سن أكبر قد تكون له عواقب صحية وخاصة على الوظائف الإدراكية؟”.



المانيا


منوعات




مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*